جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy

21 - لا تلمس مؤخرة المعلمة
عدد المشاهدات 20
عندما فُتح صندوق اليشم , غلف محيطه بهالة باردة تقشعر لها الابدان. انخفضت درجة حرارة المستودع بسرعة , وتسبب في ارتجاف هان شو بلا ارادة. سرعان ما ركز مجددا على الشيء داخل صندوق اليشم.

لقد كانت كرة خضراء. سطحها كان تمام كالزمرد , تلمع بلونٍ اخضرٍ خفيف. في داخلها , كان هناك نقطة حمراء كانت تتحرك بعشوائية داخل الكرة , بدت تماما مثل قطرة دم.

بدأ ذهن هان شو يؤلمه فجأة وشعر أن قوته الذهنية بدأت تسحب بسرعة نحو الكرة. شعر وكأنه يقوم ببعض السحر. اقترب هان شو أكثر واكثر , برفقة قوته الذهنية , نحو سطح الكرة وفجأة , قامت النقطة الحمراء كالدم , بإرسال شعاع ضوء قرمزي صغير نحوه.

مؤلم! كما لو أن خنجر حاد مدبب كان يحفر بوحشية في عقل هان شو. جانب إلى جانب مع فقدانه لقوته الذهنية , كان ذهن هان شو كما لو أنه في جحيم. طيل حياته لم يعاني من تعذيب اليم كهذا.

مع الم شديد كهذا , كان ينبغي يغمى على هان شو لكن وبشكل غريب , كان ذهن هان شو صافيا كما لم يكن من قبل. وحتى أن صفاء ذهنه الذي لم يحدث من قبل قد تسبب في زيادة شدة الالم.

امسك هان شو رأسه بكلتا يديه. كان يبدو مثل وحش همجي يقطع إلى آلاف القطع ببطء بالاف السكاكين. صرخ هان شو صرخة بصوت جش , لن تخرج من بشري. استمر هان شو في ارسال قوته الذهنية إلى الكرة ببطء مع الالم الغير انساني الذي لا يعلم معنى التوقف.

في هذه الاثناء , كانت العروق على جبهة هان شو , على عنقه وعلى ذراعيه , يبدون مثل العديد من الديدان تسير تحت جلد. انتفخ جسده , وكنت عضلاته الآن مليئة بقوة متفجرة.

عندما شعر هان شو أن قوته الذهنية على وشك أن تستنزف , ارسل على الفور اليوان السحري من خصره إلى عقله. مع دخول اليوان السحري إلى عقله , تضاعف الالم الذي كان قد جعله يشعر كما لو انه يقطع بالفعل عشرة اضعاف.

القوة الذهنية التي ابتلعتها الكرة , عادت كمثل موجة مستعرة على تضرب على الشاطئ مع وصول اليوان السحري , واغرق هان شو في لحظة. لم يستطع هان أن أن يصمد أكثر واغمي عليه.

عندما فتح عيونه , شعر بتعب كما لو انه ركض عشرة آلاف كيلومتر , لكن ذهنه كان صافيا بشكل غريب. عندما استعاد بصره , اكتشف انه يستطيع أن يرى بوضوح حبات الغبار على الباب الخشبي امامه حتى.

التغييرات التي طرأت بداخله جعلته يتجمد في مكانه واخرج ’ايه؟‘ بخفة. آخر مرة شعر بذلك هي عندما حصل على طاقة ذهنية في المرة السابقة بعد العديد من التصادفات. في ذلك الوقت , شعر أيضا أن حواسه قد تحسنت , عندما شعر انه عاد لهذا الشعور , ركز قوته الذهنية على الفور.

اعترت سعادة لا تقاس وجهه , وفكر أن مقولة ’الضربة التي لا تقتلك ستجعل منك اقوى‘ صحيحة! ’لم تكن خطورة هذا الموقف كاية لتأخذ حياتي , لكنني خرجت منه بمنفعة.‘ شعر أن قوته الذهنية قد تضاعفت عدة مرات , اكثر من ما جمع طوال الشهرين السابقين.

اعترت الصدمة عيون هان شو بينما تسقط نظراته مرة اخرى على الكرة الخضراء الداكنة التي جعلت هذا الحدث يحدث. بطريقة او بأخرى , كان السطوع الاخضر الخفيف على سطح الكرة أكثر خفوتا لكن النقطة الحمراء بداخلها كانت أكثر حيوية.

عقد حاجيبه كما اقترب من الكرة بضعة سنتيمترات , وفحص الكرة عن قرب. فجأة , شعر أن هذه الكرة تشبه ’شيء ما‘ بشكل كبير. بعد أن فكر قليلا , سقط في صدمة. كانت هذه الكرة تشبه بشدة مقلة العين.

النقطة الحمراء داخل الكرة كانت -بالنسبة لهان شو- تشبه عينا زاحفة , وذلك جعله يشعر بخوف لا يصدق. اغلق صندوق اليشم بنما يرتجف بشدة وقشعر كل الشعر على عنقه. خرج صوت ’كلنك‘ حاد بينما يغلق الصندوق من طلقاء نفسه وخرج المفتاح الموضوع بداخله بشكل تلقائي.

هز هان شو رأسه يمينا ويسارا وشتت كل الافكار حول التشابه بين الكرة ومقلة العين. كل ما فكر بهذا أكثر , كل ما تأكد أن هذه الكرة كانت غريبة للغاية. لو لم يكن لليوان السحري حيث ارسل إلى عقله , لكان قد تحطم تحت الالم الشديد جراء امتصاص الكرة لقوته الذهنية. كان حقا سيصبح مجنون ويتحول لاحمق.

لكن مع ذلك , بمجرد وصول اليوان السحري إلى عقله , عادت القوة الذهنية الممتصة مثل شلال وحتى أنها تحسنت بمقدار كبير. وهذا جعل هان شو يفكر في كم كانت الكرة غامضة ولا يمكن التنبؤ بها. امكنه أن يشعر أن هذه الكرة ليست طبيعية , والا لن يقتل الدوق دايلن من اجل الصندوق.

لم يكن على علم بما يمكن أن تستخدم الكرة داخل الصندوق , لكنه كان لا يزال مرعوبا من أن هذه الكرة كادت أن تحوله لاحمق مجنون حقا. وضع صندوق اليشم اسفل السرير , وقرر انه سيكمل تجاربه عندما يكون على علم باستخدامات الكرة.

………

اليوم التالي.

استيقظ هان شو وشعر أن جسده كان في حالة افضل مما كان عليه البارحة. بينما يغسل وجهه ، لاحظ كاري وبورغ من بعيد ، كانا ينظفان التماثيل في ممر الفصل. بدا أنهم استيقظوا في وقت ابكر من المعتاد , حيث أنهم كانوا يتثائبون في هذا الوقت حتى.

عندما لاحظ كل من كاري وبورغ هان شو من بعيد , ابتسموا ابتسامة صادقة وحيوه وذكروه أن يتكلم مع السيد فاني بأسرع وقت ممكن.

بعد أن تناول هان شو فطوره واستمع إلى درس آخر من دروس السيدة جيني حول أساسيات السحر , اتجه مباشرة نحو ساحات التدريب.

"براين , فيتش في ساحة التدريب يسأل السيد فاني بعض الاسئلة المتعلقة بالسحر. ارجوك تكلم بسرعة , والا سينتهي امرنا حقا!" رأى هان شو كاري وبورغ عند باب ساحة التدريب , يبدو أن الاثنين كانا قد انتهيا حديثا من تنظيف ساحات التدريب وفور رؤيتهم هان شو , بدأا يتوسلان.

اومأ هان شو بينما يتحدث بكسل "حسنا حسنا , سأذهب الآن للتحدث مع السيدة فاني."

لم يكن فيتش معجبا بجيني , وناهيك عن أن فيتش كان ساحرا متمرس. لذا لم يكن مضطرا بطبيعة الحال للاستماع لدروس جيني حول الاساسيات.

كان فيتش ينظر إلى فاني من الجانب , وكان مفتونا بالكامل. اجتمع الحب والرغبة والجشع في عيونه ولمعت. كانت عيونه تتجول باستمرار علو جسم فانى الفاتن. حتى انه لم يلحظ مجيء هان شو.

"فيتش , شاهد هذا. حتى لو كانت عيوني مغطاة , فانا استطيع أن اوجه مخلوقات الظلام إلى الحدف الصحيح بالاستناد على آخر مشهد رأيته" رغم أن عيون فاني كانت مغطاة , فقد كانت تجعل بعض الزومبي يتخطون بعض العوائق ويلوحون بعصاهم الخشبية نحو الهدف الخشبي.

لم تلحظ فاني أن فيتش لم يركز ابدا مع كلماتها حيث كانت قد وضعت كل تركيزها على التدريب. كانت نظرات فيتش مركزة على منحنيات جسد فاني الفاتنة.

عندما رأى هان شو أن فيتش قد تجاهل تماما شرح فاني وان نظراته كانت تتجول باستمرار جسد المراة الجميلة , فكر انه ليس من المفاجئ أن هذا الفتى لم ينجح في الوصول إلى مستوى سيد بعد العديد من المحاولات.

بالنظر إلى الوضع , فينبغى أن فيتش قد تحجج بالدروس الاضافية الخاصة ليقضي بعض الوقت مع فاني بانفراد. كانت عيون فاني مغطاة وكانت مشغولة بتعليم فاني كيفية السيطرة على مخلوقات الظلام باستخدام حواسه.

مشى هان شو وتخطى كل العوائق التي كانت امامه ثم اتجه نحو فاني وفيتش.

عندما كان على وشك اللوصول إلى جانب فاني وفيتش , استيقظ فيتش فجأة من ذهوله وادار رأسه بخفة. عندما رأى هان شو , ظهر في عيونه علامات الازدراء التي لم يحاول أن يخفيها حتى.

اتبع ذلك تحريكه لعصاه وترديده تعويذة سحرية هامسا. بدأت بعض العوائق الموجودة على الارض تتحرك وطارت عدة عظام بيضاء شاحبة , مكسرة نحو مؤخرة هان شو. وتشددت الحبال التي على العظام وطارت العظام مع بعضها , وحاولوا أن يقيدوا هان شو بالاتفام حوله كمثل افعى.

كان هان شو اضعف من المعتاد بسبب الاحداث التي حدثت البارحة. كان هروبه المذعور فوضويا , في النهاية تعثر فجأة بحبل وتعثر نحو فيتش و فاني.

كانت فاني لا تزال مركزة على توجيه مخلوقات الظلام مع قوتها الذهنية وكانت تشرح باستمرار تحركاتهم. لم تهتم حتى وإن سمعت بعض الاصوات.

عند رؤية انه كان على وشك السقوط نحو فيتش وفاني , حاول هان شو جاهدا أن يتمسك بشيء من اجل أن يستعيد توازنه , لكن في تلك الاثناء , انحنت شفاه فيتش بابتسامة باردة. رفع عصاه ببطء ولوح بها نحو هان شو الساقط , من الواضح انه لم يكن جيدا.

لف هان شو جسده نحو اليسار بذعر محاولا تجنب هجوم فيتش. عندما بدأ جسده يسقط نحو فاني , فقد اظهر تدريب هان شو السحري اخيرا اثاره , حيث دفع خصره إلى الخلف وتوقف باعجوبة.

الا أن هان شو لم ينجح في سحب يده اليمنى , التي كان يلوح بها بشكل عشوائي , في الوقت المناسب. وسقطت على مؤخرة فاني الدائرية الطرية. وصلت النشوة من منحنى فاني اللين , الطري والممتلئ , على الفور إلى عقل هان شو.

قبل أن يدرك هان شو ما حدث في والواقع ويتراجع بسهولة , كان قد قرص المؤخرة بشكل خفيف. ادرك فعله الشنيع الآن وفكر في أن فاني لن تسامحه اطلاقا. لما كان علي أن اقرصها , رغم انه كان شعورا رائعا لكن لما!

في الوقت الذي كان على وشك الطيارن بينما يرجع , القى نظرة على فيتش الذي كان يحدق بعيون ينبثق منها اللهب وجسد يرتجف. كان كما لو أن هان شو قام بفعل شنيع مثل ذبح عائلته باكملها. فاني أيضا صرخت بصدمة ومزقت على الفور الشريط الاسود الذي كان يغطي عيونها.

’لن تسامحني فاني على الاطلاق. سحقا , سحقا‘

تاخ تاخ!

صفعتين. بينما يحدق فيتش بهان شو بغضب , ظهر على وجهه علامتين كفوف حمراء. كان فاني غاضبة , حيث نظرت الة فيتش بنية قتل , وكان صدرها يصعد يهبط بشدة من الغضب: "فيتش اللعين , كيف تجرؤ على تدنيس جسدي والاستفاد منه!"



بواسطة :
Malek198
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات
تابعنا على تويتر
جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy