921 - أسرار اله الشر (1)
عدد المشاهدات 1749



وادي صواعق الغراب الذهبي المشتعل.


كان يون تشي قد سُمِح له بالدخول كما يشاء ويقابل روح الغراب الذهبي. لا أحد من عائلة الإمبراطور الشيطاني حصل على هذا الإمتياز خلال العشرة آلاف سنة من تاريخه بما في ذلك الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة.


عندما دخل يون تشي وادي صواعق الغراب الذهبي المشتعل، شعر بوضوح بأن طاقة النيران في هذا المجال المستقل قد ضعفت مرة أخرى. كانت معظم البراكين القريبة منه صامتة. حتى ان الكثير من الحمم توقفت عن التدفق وتكثفت لتصير حجارة حمم حمراء متوهجة.


كان يون شي مدركاً تماماً للسبب وراء هذا. طوال حياته، التقى العديد من الاشخاص المهمين الذين غيّروا مصيره. روح الغراب الذهبي كان واحدا منهم. عندما التقيا لأول مرة، أعطى يون تشي انطباعا أول متغطرسا وغير معقول. ولكن في وقت لاحق، كانت المساعدة التي زوده بها بلا تحفظ.


"أنت هنا."


عندما وصل إلى نهاية المجال، قبل أن يستدعيه يون تشي، كانت العيون الذهبية لروح الغراب الذهبي قد انفتحت بالفعل في السماء الزرقاء. الضوء الذي انسكب من عينيه الذهبيتين اشتعل بقوة حادة "لقد تلاشت هالة الشيطان في الشمال تماماً، لكنك تمكنت من العودة حيا. يبدو أن معجزة قد حدثت"


"نعم" يون تشي أومأ برأسه. "يمكن في الحقيقة تسميتها معجزة. قبل الذهاب إلى قارة سحابة الأزور، كنت على استعداد للموت. ولكن خلافا لتوقعاتي، نلت عن غير قصد قوة مكَّنتني من التغلب على شيوانيوان وينتيان هناك"


"من الواضح أن طاقة الظلام وصلت إلى الطريق الإلهي للعالم البشري منذ وقت ليس ببعيد. إنها قوة لم تكن موجودة على هذا الكوكب من قبل. عندما لاحظها هذا النبيل، ظننت في البداية أن هذا العالم سيحيط بالظلمة التي خلقها. حتى لو تخلّيت عن حياتك قبل شهر واستعملت بقوة "عاهل الجحيم"، فلن تتمكن من قتله لو كان يملك قوة على هذا المستوى. لم أتوقع أن تواجه قوتك العميقة مثل هذا التحول الهائل في فترة قصيرة. هذا النبيل يريد حقا أن يعرف أي نوع من المعجزات الإلهية كنت قد صادفتها في قارة سحابة الازور"


الفتاة الغريبة ذات العينين الزاهيتين التي تستحم في بحر زهور أودومبارا للعالم السفلي التي لا حدود لها تومض عبر عقل يون تشي "لكي أكون صادقاً، على أساس القوة الكلية، ما زلت غير قادر على المقارنة بشيوانيوان وينتيان. فقط بنيتي الجسدية أقوى منه. السبب الأكبر بأنّني يمكن أن أفوز كان…"


بينما كان يتحدث، مد يون تشي يده ببطء. كرة ضوء أسود سميكة كالثقب الأسود الملوي الأبعاد تكثفت بسرعة في مركز راحة يده.


"..." العيون الذهبية في السماء تقلصت فجأة والنور في العالم كله بدأ يتذبذب بعنف. استمر هذا النوع من التغيير لبضعة أنفاس قبل أن يخمد ببطء. لكن روح الغراب الذهبي هدأت فجأة بدلا من الاستمرار في طرح المزيد من الاسئلة.


انخفض يون تشي واختفى نور الظلام العميق على الفور دون أثر. وواصل كلامه قائلا: "في مكان ما في قارة سحابة الأزور، تلقيت بشكل غير متوقع بذرة أخرى من بذور إله الشر… قالت لي سيدتي مرة من قبل أن هناك ما مجموعه خمسة بذور إله الشر، الماء والنار والرياح والبرق والأرض من العناصر الخمسة الأساسية. ومع ذلك، التي تسلمتها في قارة سحابة الأزور كانت لها صفة مظلمة. والقوة التي احتوتها كانت بشكل مدهش أقوى بكثير من الثلاثة التي حصلت عليها من قبل. لم استطيع فقط ان اسيطر كاملا على قوة الظلام، حتى طاقتي العميقة ارتفعت الى اقصى حد"


روح الغراب الذهبي "..."


"وبسبب بذرة الظلام لالع الشر هذه، لم يكن لفن شيوانيوان وينتيان العميق الرئيسي، شيطان الوهم تومي لليلة الأبدية، أي تأثير علي على الإطلاق. كان يستطيع أن يقاتلني فقط بقوة باستخدام طاقته العميقة وسيفه. بميزة جسمي وقمع هونغ إير له، تمكنا أخيرا من القضاء عليه… لكني ما زلت لا أفهم، لماذا إله الشر لديه بذرة مع عنصر الظلام؟ على الرغم من أنني لا أملك فهماً كبيراً للحقبة البدائية، إلا أنني أعرف على الأقل أن الطاقة العميقة المظلمة كانت قوة صدتها عرق الاله إلى الحد الذي يكاد يكون كراهية. لا يجب حتى أن تظهر على إله. في كل السجلات والأساطير عن إله الشر، لم يرد أي ذكر عن امتلاكه طاقة الظلام العميقة


"..." بقي روح الغراب الذهبي صامت عندما شعر يون شي بالصدمة من الهواء الذي أصبح مسعورا.


واصل يون تشي الحديث. "عندما سألتك لماذا جرم أصل الشيطان السماوي للملك الشيطاني ذابح القمر متوافقا مع عروقي العميقة، قلت لي انك لا تعرف ايضا. لكن بعد ذلك، كانت هناك لحظة عندما بدأت بالكلام لكنك ترددت. أكان ذلك… عن وجود إله الشر لديه طاقة ظلام عميقة؟ هل تعرف شيئا عن ذلك؟"


امتلاكه لعروق إله الشر العميقة، مع حصوله على طاقة ما يسمى بالظلام "المحرم" جعل يون تشي متعطشًا للحصول على إجابات.


"لا، مسألة ان إله الشر لديه طاقة ظلام عميقة، إنسى هذا النبيل، ولا حتى إله الغراب الذهبي الإلهي علم به. لم تكن هناك أي شائعات خلال عهد الآلهة. لأن القدرة على السيطرة على طاقة الظلام العميقة كانت قدرة الشياطين. من المستحيل ان يكتسب إله طاقة الظلام العميقة حتى لو أراد ذلك. هذا النبيل تردد في الحديث في ذلك الوقت لأن الطريقة الوحيدة التي يمكن لهذا النبيل التفكير بها لدمج جرم أصل الشيطان السماوي فيفي الأوردة العميقة كانت أن أصل ظلامي قوي للغاية موجود بالفعل في الأوردة العميقة. أنا لم أتوقع ذلك… "


صوت روح الغراب الذهبي توقف، كما لو أنه لا يزال لا يستطيع قبول هذه الحقيقة بالكامل


"هذا يعني أنه عندما كان إله الشر على قيد الحياة، كان يخفي حقيقة أن لديه طاقة ظلامية عميقة طوال الوقت… هذا ليس مفاجئاً بالنظر إلى مدى كره الآلهة للشياطين. إذا اكتشفوا أن إله الشر يمتلك طاقة ظلامية قوية، لكان قد تم رفضه بشدة ". كان قد خمن ذلك مسبقا عندما نال لأول مرة بذرة الظلام تحت جرف نهاية السحاب.


"..." ظل روح الغراب الذهبي صامت.


"أليس كذلك ... هذا؟" ردة فعل روح الغراب الذهبي أذهلت يون تشي قليلاً


"... يجب أن يكون كذلك" أجاب روح الغراب الذهبي بخفة. على الرغم من أنه بذل قصارى جهده لتغطية الأمر، إلا أنه بدا غير طبيعي بعض الشيء." قدّم إله الشر معروفا عظيما للغراب الذهبي، العنقاء، وإله التنين، وكان بإمكانه ان يعتبرنا اصدقاءه القليلين. لكن حتى هم لم يعلموا أن إله الشر يمتلك طاقة الظلام العميقة… أخشى أن لا أحد في العصر البدائي باكمله عرف بذلك"


"ليتمكن من إخفاء قوته بشكل كامل في العالم كله، وحده إله الشر يستطيع فعل ذلك… وكانت مخبأة لمدة خمسة مليارات سنة كاملة".


"خمسة ... مليار سنة؟" الوقت الذي سمعه يون تشي جعله يرفع رأسه على حين غرة. لم يستطع تصديق أذنيه


"منذ نهاية عصر الآلهة حتى اليوم، مرت ملايين السنين. فبالنسبة اليكم، ملايين السنين هي فترة طويلة جدا. ولكن بالنسبة الى الذين عاشوا في عصر الآلهة، لم يكن ذلك سوى وميض من الزمن"


 "... هل قلت فقط إن إله الشر عاش لمدة ... على الأقل خمسة مليارات سنة؟" صرخ يون تشي.


الوقت الذي قضاه في الحياتين معاً لم يكن أكثر من خمسين عاماً، وكان قد جعل حياته أكثر إرضاءً وإثارة من حياة الناس العاديين. لم يستطع فهم خمسة مليارات سنة من الزمن، و خمسة مليارات سنة من الحياة… أي نوع من الأفكار هذه؟


لقد ولد في بداية الفوضى البدائية. حياته كانت طويلة جداً. لقد شهد ميلاد عصر الآلهة وتكاثره وازدهاره، كما شهد دمار عصر الآلهة. على الرغم من أن لديه شخصية غريبة الأطوار، إلا أن ما فعله كان دائماً شريفاً. لا شك انه لم يكن الاله الاقوى فحسب، بل كان أيضا الها عظيما جدا. في حين ان هذا النبيل صُدم لأنه امتلك قوة الشيطان، لا افهم لماذا يخفي هذا السر الى الأبد"


صوت روح الغراب الذهبي أصبح جاداً في هذه اللحظة. "بما ان هذا السر كان قد أخفاه طوال خمسة مليارات سنة، فليبقَ سرا مخفيا الى الابد"


"أنا أفهم. ما عداك، أنا لم اخبر هذا إلى أي شخص آخر. حتى حقيقة أن لدي طاقة ظلامية عميقة فقط شيوانيوان وينتيان الذي مات يعرف ذلك" يون تشي سأل بإخلاص "روح الغراب الذهبي، هل يمكنك أن تخبرني أكثر عن إله الشر؟"


"..." كان روح الغراب الذهبي صامت مرة أخرى لفترة طويلة قبل أن يجيب ببطء: "هذا النبيل يرى إرادة قوية للفضول في عينيك. يبدو ان حصولك على بذرة الظلام دون قصد زادت من شدة فضولك تجاه إله الشر"


يون تشي أومأ برأسه. "على أية حال، ورثت عروقه العميقة وقوته … في الوقت الحاضر، أنا مشوش بعض الشيء حول كيفية التعامل مع الطاقة العميقة المظلمة التي لدي."


"إله الشر مات وكذلك الآلهة. هذا النبيل لا يجب أن يخبر أسرار الآلهة للناس العاديين في الأجيال القادمة… لكنك مختلف. لقد ورثت قوة إله الشر ووجدت السر الذي لم يكن أحد يعرف عنه خلال عصر الآلهة، كما لو أن السماوات رتبته. على الرغم من أنك لا تعتزم إنقاذ العالم، فبذبحك الملك الشيطاني ذابح القمر و القضاء على شيوانيوان وينتيان، أنقذت قارتين من الخطر. لذلك يمكن لهذا النبيل ان يقول عن إله الشر اشياء يعرفها لك هذا النبيل"


"لكن لا يجب أن تتشوق لذلك كثيراً. إله الشر لا يتفاعل مع الآخرين. حتى الغراب الذهبي عرف القليل عن إله الشر. هذا النبيل هو مجرد جزء من الروح، لذا أنا أعرف أقل من ذلك. "


أومأ يون تشي برأسه وقال بامتنان: "شكراً على ثقتك وسخاءك. سمعت ذات مرة من سيدتي أن إله الشر كان إلهاً حقيقياً ينتمي إلى كوكب عالٍ في عصر الآله وبدا الأمر وكأنه وجود مميز... بين الآلهة، ما هو وضعه؟


 "لا، لم يكن إلها حقيقيا ينتمي الى كوكبا عاليا جدا" صحح روح الغراب الذهبي قائلا: "بل كان اله اعلى كوكب!"


"عاليا..جدا" كان يون تشي مذهولاً للغاية. فمفهوما "عال جدا" و "عال" هما مفهومان مختلفان تماما.


"قبل خمسة مليارات سنة، انقسمت الفوضى البدائية إلى طرفين هما يين ويانغ، وفي وسط كل ذلك، وُلد أول كائن في هذا العالم. وقد سمته الآلهة لاحقا "اله الاسلاف" 


(اعرف أن ناس الي قرت القصة متقدما تسميها إله الأجداد ولكن ترجمتها الصحيحة إله الأسلاف)


"إله ... إله الأسلاف؟" كانت هذه المرة الأولى التي يسمع فيها يون تشي بهذا الاسم. كان من الممكن أن "ياسمين" لا تعرف هذا الإسم


"إله الأسلاف كان أول وجود وُلد في الفوضى البدائية. حتى أن "السيف البدائي معاقب السماء" الذي استطاع أن يستجمع قوة يانغ و "عجلة رضيع الشر للكوارث اللانهائية" والذي يمكنها أن تستجمع قوة يين، ولدا بعد إله الأسلاف. وباعتبارها أول مولود من الفوضى البدائية، حملت قوة الفوضى البدائية الأصلية النقية والأكثر قوة. لقد كانت الكائن الأعظم


"قوتها تربط كل الفوضى البدائية قوة الفوضى البدائية كانت قوتها. طالما الفوضى البدائية موجودة، لن يتم تدميرها أبداً. بدلا من القول انها وُلدت بسبب الفوضى البدائية، يمكن القول انها كانت في الواقع وعي بالفوضى البدائية، كروح السيف التي وُلدت بالسيف"


"..." يون تشي غاب عن الوعي*. كان يستمع بنظرة مذهلة كما لو كان يستمع لأسطورة قديمة غير حقيقية


(* تعبير مجازي عن الدهشة وفقد النطق)


تابع روح الغراب الذهبي قائلا: "مع مرور الوقت، صار وعيها اكثر نضجا وأصبحت شكلا كاملا للحياة يتصف بالذكاء الشديد. لقد خلقت اللغة، و خلقت الطريقة التي تعمل بها الطاقة و يتم تخزينها… حيث يمكن لجميع المخلوقات في الأجيال اللاحقة أن تزرع طاقة عميقة. لقد خلقت فنون عميقة يمكنها أن تعظم القوة …ومع ذلك، بما ان هذه هي الفوضى البدائية الوحيدة، فقد رافقتها الوحدة الابدية.


"كل طاقة الحياة في الفوضى البدائية كانت مترابطة و مركزة على جسدها. إذا كانت موجودة، فلا يمكن أن يولد أي كائن من الفوضى البدائية. وهكذا، بعد وجودها مدة قصيرة تبلغ عشرة ملايين سنة، قررت اخيرا ان تتبدد، ناقِلة الحياة الى كل ركن من أوجه الفوضى البدائية، مما سمحت للفوضى البدائية ان تولد ملايين المخلوقات وأن يبدأ عصر الآلهة من هناك"


لم يكن بوسع يون تشي إلا أن يتساءل: "إذا اختفت بهذه البساطة، فلا ينبغي للناس الآن أن يعرفوا أن إله الأسلاف كانت موجودة على الإطلاق. هل تركت شيئاً خلفها قبل أن تختفي؟ "


"في الواقع" استمرت روح الغراب الذهبي في الكلام: "قبل أن تختفي إله الأسلاف، وضعت جزءاً من ذكرياتها في ثمانية قطع من قطع الحياة. في النهاية، قطع الحياة الثمانية هذه تناثرت إلى بُعد الفوضى البدائي مع إختفائها. أربع قطع سقطت في الفوضى البدائية الشمالية وولدت الأباطرة الأربعة العظماء الذين قادوا عرق الشيطان لاحقا. أربع قطع سقطت في فوضى بدائية جنوبية ولدت آلهة الخلق الثلاث التي قادت عرق الآلهة و… إله الشر"



بواسطة :
AhmedZirea
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات