جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy

886 - بذرة إله الشر--- المظلمة (2)
عدد المشاهدات 37



رفع يون تشي ذراعه بشكل حذر ولاحظ بصمت تلك الطبقة من الضوء الأسود النقي. انقلبت إرادته بشكل طفيف وفي لحظة، اختفى كل الضوء الأسود المتدفق فوق جسده بدون أثر. ركّز إرادته بشكل طفيف وبدأت دوامة طاقة عميقة متناهية الصغر تدور بهدوء في راحة يده


مع رعشة من شفتيه، تغيرت ارادة يون تشي مرة أخرى.


على الفور، تحولت دوامة الطاقة العميقة عديمة اللون إلى دوامة سوداء من الطاقة دارت بعنف على راحة يده.


طاقة الظلام العميقة… 


مما يعني أيضاً أنها كانت طاقة الشيطان!


كانت هذه طاقة الشيطان المظلمة التي امتلكها كل من فين جوتشين و شيوانيوان وينتيان!


ومع تمدد طاقة الظلام العميقة، سرعان ما شعر يون تشي بعنف لا يقهر في قلبه وروحه. على الرغم من أنه لم يكن قاسيا ولا ينبغي ان يكون من الصعب عليه السيطرة عليه، إلا أنه ترك أثرا واضحا لا يُمحى على حالته العاطفية.


ياسمين قالت من قبل أن طاقة الظلام العميقة شكل من أشكال الطاقة العميقة السلبية. ومن شأنه أن يحرك المشاعر السلبية لمستخدمه وحالته العقلية، بل ويمكن أن يشوه شخصيته… علاوة على ذلك، شوهد بوضوح كل هذه الآثار الجانبية من فين جوتشين وشيوانيوان وينتيان.


 ومع ذلك، الآن، ظهر هذا النوع من القوة داخل جسده ...


كما تلاشى تماما الشعور المشؤوم المتجمد الذي انبثق من محيطه. لقد أعطته هذه الهاوية المظلمة المروعة التي لا مثيل لها في الأصل شعوراً مريحاً على نحو لا يصدق. كان الأمر كما لو كان جسده كله يسترخي بسعادة في ينبوع حار.


رفع رأسه ورؤياه مخترقة مباشرة طبقات الظلام. الآن رؤيته يمكن أن ترى أصغر حبة رمل مع الوضوح الكامل. الظلام لم يحجب رؤيته فحسب، بل صار "نورا" آخر له.


يون تشي "..."


لقد خطا في البداية إلى نزول هاوية الموت، ولكن في غمضة عين، لم ينجو من هذا الموت فحسب، بل إن قوته العميقة نمت أيضًا بشكل متفجر، بل وأصبح اصل جرم الشيطان السماوي مصدر قوة له. عروقه العميقة وجسده خضعا أيضا لتغيرات غريبة


كل هذه التغييرات نبعت من الفتاة الشابة التي غذته بكرة الضوء السوداء.


في اللحظة التي دخلت فيها الكرة السوداء إلى جسده، تسببت في تجلط أوردته العميقة. هذا التغير الهائل في عروقه العميقة أخبره بوضوح أن هذه الكرة السماوية من الضوء الأسود كانت...


من الواضح أنها كانت أحد بذور إله الشر!


بذرة إله الشر لعنصر الظلام!


ولكن عندما اخبرته ياسمين سابقا عن بذور إله الشر، اخبرته ان هنالك ما مجموعه خمسة بذور من بذور إله الشر في الكون وأن قواهم تنقسم الى نار وماء وبرق ورياح وأرض على التوالي. لم تذكر قط عنصر الظلام في نسل إله الشر من قبل


علاوة على ذلك، خلال الحقبة البدائية، كانت طاقة الظلام العميقة قوة تنتمي لآلهة الشيطان وكانت تتعارض مباشرة مع القوة الإلهية التي استخدمتها الآلهة. لقد كانت طاقة عميقة سلبية قاومت الآلهة. بما ان الاله الحقيقي كان في اعلى درجات القوة بين الآلهة خلال الحقبة البدائية، فلماذا امتلك إله الشر طاقة ظلامية عميقة؟


والأغرب من ذلك هو أن القوة التي تحتويها بذرة إله الشر المظلمة هذه تفوق بكثير القوة التي تحتويها بذور النار والماء والبرق لإله الشر.


عندما حصل يون تشي على بذور إله الشر الثلاثة تلك، كان التغير في أوردته العميقة مصحوباً فقط بارتفاع صغير في قوة عميقة. ومع ذلك، عندما اندمجت بذرة الظلام هذه بعروقه العميقة،  تسببت في ارتفاع قوته العملاقة بشكل متفجر. بالاضافة الى القوة التي أتت من جرم اصل الشيطان السماوي، جعله ذلك يخترق حدود عالم الطاغية العميق ويسمح له بأن يدخل في عالم السيادة العميق بطريقة معجزة!


كمية المساحة التي شغلتها بأوردة إله الشر العميقة أكبر بكثير مما شغلته الأنواع الثلاثة الأخرى من القوة


كانت طاقة الظلام العميقة هي قوة إله الشر الأساسية


عندما لمحت هذه الفكرة في ذهن يون تشي، أرعبته بشدة. إلا أنه سارع إلى إنكار هذه الإمكانية. من المؤكد أنه لم يكن ممكنا، إله الشر كان إلها وكان كائنا إلهيا يقيم في أعلى مراتب القوة خلال العصر البدائي، كائنا إلهيا كانت جميع الآلهة تحترمه وتعجب به...


لذا كيف يمكن لطاقة الظلام العميقة أن تكون قوته الأساسية...ألا يجعله إله شيطان بدلاً من ذلك؟


… لكن الآن بما أنه حصل على القدرة على السيطرة على طاقة الظلام العميقة. لم يكن مثل فين جوتشين وشيوانيوان وينتيان… لم يقع في طريق الشياطين …


لقد وُلد من جديد بعد فراره من الكارثة وانفجرت قوته ايضا، لذلك كانت هذه بلا شك مفاجأة سعيدة للغاية. في الوقت نفسه، فإن طاقة الظلام التي تنتجها الآن عروقه العميقة أصابته بالدوار وفقدته الوعي لفترة طويلة من الزمن. ومع ذلك، هذه الحالة لم تستمر إلى الأبد. فقد بدد يون تشي الطاقة العميقة الملونة باللون الأسود في يده مع بدء عينيه في التركيز.


من الواضح أن هذه القوة هي التي أنقذت حياتي وساعدتني على الهرب من قبضة جرم اصل الشيطان السماوي، فماذا علي أن أقلق؟


ليس فقط لأني لست بحاجة لأموت بل قوتي الحالية… رفع يون تشي رأسه لينظر نحو السماء… إذا كان بإمكاني الخروج من هذا المكان،… سيكون كافيا تماماً للقضاء على شيوانيوان وينتيان!


يون تشي قد تعافى من ذهوله وكان ينظر إلى الفتاة ذات العيون القزحية التي كانت تقف بجانبه باستمرار. في الحقيقة كان لديها عنصر الظلام، بذرة إله الشر في حوزتها… وجود بذرة الظلام الخاصة بإله الشر كان شيئا حتى ياسمين لم تكن تعلم به.


علاوة على ذلك، كانت هي ايضا التي دمجت بذرة الظلام بشكل استباقي في جسده عندما كان يقترب من الموت بعد ان تحرر جرم اصل الشيطان السماوي داخل جسمه.


 كانت تعلم أن بذرة الظلام لاله الشر يمكن أن تنقذ حياته ...


أم أنها كانت على علم بوجود أوردة إله الشر العميقة داخل جسده؟


 تلك الفتاة الغريبة التي قابلها بالصدفة في هذه الهاوية المظلمة، فقط من كانت ...


"شكراً لك على إنقاذي" كانت هناك أسئلة لا حصر لها أراد أن يطرحها في رأسه ولكن الآن وقد واجه الفتاة التي أنقذته مرتين متتاليتين بعد أن التقيا للتو، لم يستطع أن يدفع نفسه لمتابعة تلك الأسئلة بطريقة متسرعة وغير لائقة.


"..." ظلت الفتاة كما كانت في كل حالة سابقة بينما استمرت في التحديق إليه بصمت.


 "أنتِ ... هل من الممكن أن تتعرفي على القوة داخل جسدي؟" سأل يون شي باستخدام أدفأ نبرة وكلمات ممكنة.


"..." الفتاة الصغيرة لم ترد. فجأة طافت إلى الأمام ووصلت إلى أمام يون تشي، ممددة يدها التي توهجت ببريق الألماس الأبيض بينما اقتربت ببطء من يد يون تشي اليسرى.


 لم يشعر بإحساس أنه تم لمسه لأن أصابع الفتاة مرت مباشرة من راحة يده. كما كان يون تشي على وشك أن يسأل، فقد اكتشف فجأة أن ظهر يده متوهج بضوء قرمزي.


 علامة سيف قاتل الشيطان.


لم يكن قد استدعاه لكنه بدأ يومض من تلقاء نفسه


بعد ذلك، وميض ضوء أحمر عندما ظهرت هونغ إير أمامه


يون تشي"..."


"واه" هونغ إير تثاءبت كثيرا قبل أن تسأل بصوت محبوب جدا، "سيدي، لماذا أزعجت نومي فجأة مرة أخرى. هل سنتشاجر مجدداً ... أوه ... آه؟"


اكتشفت هونغ إير وجود الفتاة ذات عيون قوس قزح وبدأت بفحصها بمظهر فضول على وجهها. في الوقت نفسه، كان يون شي مذهولا … لقد كان متأكداً جداً من ذلك-- بالتأكيد-- لم يكن الشخص الذي استدعى هونغ إير


التوهج المفاجئ لعلامة سيف قاتل الشيطان والظهور المفاجئ لهونغ إير. كل هذا حدث لأن الفتاة لمست يده اليسرى.


هذا النوع من الأشياء لم يحدث من قبل. حتى عندما كانت ياسمين، التي لم تشارك معه جسداً وحبل نجاة فحسب، بل كانت أيضاً أقوى منه بملايين المرات، لم تتمكن حتى من الذهاب ضد إرادته واستدعاء هونغ إير بالقوة.


"آه ..." الفتاة ذات عيون قوس قزح نظرت إلى هونغ إير بينما نظرت إليها هونغ إير أيضاً. فم هونغ إير كان نصف مفتوح وعينيها الياقوتيتين ذهلتا، كما لو كانت قد جمدت فجأة في مكانها.


إحدى الفتاتين شعرها طويل ورائع جدا، والأخرى شعرها طويل يتلألأ بنور النجوم. زوج من العيون كان قرمزي اللون، زوج من العيون كان خياليا من أربعة ألوان. حدَّقت الفتاتان في بعضهما البعض بحدة دون ان يتحركوا شبرا واحدا. كما لو أن أعين الشخص الآخر سرقت أرواحهم فجأة


"...." حدق يون تشي في كل منهما بدهشة. الجو الغريب الذي تشكل فجأة بينهما جعله صامتاً تماماً في هذه اللحظة


الفتاة ذات العيون القزحية كانت غامضة دائماً كالسماء المرصعة بالنجوم مثل ليلة مظلمة. لكنه فهم هونغ إير أفضل من أي شخص آخر؛ طالما أنك استدعيتها فلن تكون هناك لحظة سلام بالتأكيد.


 كان أقل معقولية أن تحدق في شخص ما بهدوء لفترة طويلة من الزمن.


بينما كانت الفتاتان تنظران إلى بعضهما البعض بصمت مشوش، مدّتا يديهما في الوقت نفسه تقريبا ولمسوا بعضهم بعضًا. يد الفتاة تداعب وجه هونغ إير بلطف بينما لامست يد هونغ إير وجه الفتاة في نفس الوقت...


في ذلك الوقت، كادت مقلتا عيون يون تشي تقفزان من تجويفهما لأنه كان قد رأى بوضوح الجزء الذي لمست فيه كل فتاة وجه الأخرى الرقيق وهو يدفع دفعا طفيفا...


هونغ إير يمكن أن تلمسها!؟


لكن من الواضح أنها كانت جسداً روحانياً! كان يمكنه أن يعاملها فقط كوجود وهمي لكن هونغ إير كانت تستطيع أن تلمسها!


فكر يون تشي فورا في ياسمين. كان بوسعه فقط أن يلمس جسد ياسمين الروحاني، لكن ذلك كان لأن ياسمين وهو تشاركا جسداً وحياة من أجل منع جسم ياسمين الروحاني من التفتت. اذا هونغ إير وهذه الفتاة...


بجانب لون شعرهم و عيونهم، يبدون متشابهين تماماً، أيمكن أن يكون… لا، لا يمكن أن يكون هذا صدفة.


هل يشاركا حقاً في علاقة غامضة؟


"نيف ... نيف... هق..." بدأت شفاه هونغ إير بالتعبس فجأة وبدأ كتفها بالارتجاف بينما كانت تبكي. كان يون تشي يحدق إليها بدهشة ولكنه اكتشف أن عيون هونغ إير القرمزية تلمع بالدموع. بعد ذلك، بدأت تلك الدموع تنهمر بأصوات.


يون تشي "..."


"ووو ... ووووو... اووووووووووه!!"


اندفعت هونغ إير فجأة إلى جسد يون تشي وهي تعانقه وتبكي بعينيها، انهمرت دموعها كسد منفجر بعد أن بلعت قميصه الخارجي. يون تشي صُدم بشدة عندما سأل بذعر "هونغ إير ... ماذا حدث لك؟"


"لا أعرف ... لا أعرف!" بكت هونغ إير وهي ترفع عينيها "فجأة أصبحت حزينة وشعرت فجأةً بالبكاء ... ووو.. ووووو... أنا حزينة للغاية ...  جسمي كله يشعر بالحزن الشديد ... هل أصبحت محطمة ... أووووو ... أوووهــههــههــه ... ”


"..." هونغ إير كانت تبكي بقوة. رفع يون تشي رأسه لينظر إلى الفتاة بعيون ملونة، ليكتشف فقط أن طريقين طويلين من الدموع تسيل ببطء على وجهها  كانا لون اليشم الأبيض ...


مدت الفتاة يدها نحو يد يون تشي اليسرى مرة أخرى. حالما لامست يده، ظهرت علامة السيف الملون باللون القرمزي مرة اخرى وتحوَّلت هونغ إير الباكية الى شعاع من الضوء الاحمر قبل ان تعود الى لؤلؤة السم السماوية.


لم تتجاهل إرادته فحسب لإستدعاء هونغ إير، بل كان بإمكانها إعادتها أيضاً.


 هي ... لم ترغب في رؤية صرخة هونغ؟


لم ترد رؤية هونغ إير تبكي؟


"هل تعرفيها؟ هل رأيتِ هونغ إير من قبل؟" لم يستطع يون شي أن يكف نفسه عن طرح هذا السؤال بسرعة.


سلوك هونغ إير الغريب, كلاهما يتشاركان نفس المظهر والاثنان بكوا الدموع في نفس الوقت. كل هذا بلا شك أثبت أنه كان هناك بالتأكيد نوع من العلاقة بينها وبين هونغ إير… وبالتأكيد لم تكن هناك علاقة عادية في ذلك


هونغ إير جاءت من العصر البدائي. إذن هذه الفتاة التي تعرفت بوضوح على هونغ إير يمكن أن تكون موجودة منذ العصر البدائي حتى اليوم؟


لكن يون تشي لم يتوقع من هذه الفتاة أن تهز رأسها ببطء.


 يون تشي "..."



بواسطة :
AhmedZirea
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات
تابعنا على تويتر
جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy