897 - امل (2)
عدد المشاهدات 1286



المنطقة المركزية لعائلة يون كانت هادئة تماماً. فبسبب قلق يون تشينغ هونغ، أقام حاجزا عزلا هائلا، كأن عائلة يون بكاملها توشك ان تواجه عدوا قويا.


الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة، يون تشي، و يون جو كانا الوحيدين في القاعة الرئيسية.


"كبير قديس الطب، إنها ..."


"لاحاجة للكلمات" يون جو كان ابتسم، الأمر الذي منع يون تشي من شرح حالة الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة وهو يمد ذراعيه الشاحبتين بعض الشيء. "اسمح لهذا العجوز أن يتحقق من نبضها أولاً. الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة، رجاءً كوني مسترخية. هذا العجوز يفحص دائما نبض المرأة عبر الهواء، وكل ما عليك فعله هو ان ترخي تنفسك"


"سوف أضطر إلى إزعاجك". ألقت الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة نظرة سريعة على يون تشي وقالت بهدوء. من الواضح انها لم تضمر ايّ بصيص أمل حين تتأمل في تعابير وجهها. لأن قضية حصولها على ثلاث سنوات فقط من الحياة، تم اخبارها شخصيا من قبل روح الغراب الذهبي.


كيف يمكن لروح الغراب الذهبي أن يتجنب العواقب، الذي قال إنه من المستحيل شفائها، من قبل شخص بشري؟


لم يتحدث يون جو أكثر من ذلك. أغلق بلطف عينيه القديمتين ورفع أصابعه بإشارة غريبة وطاقة عميقة دافئة تدفقت على الفور إلى خطوط طول الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة


يون تشي حبس أنفاسه جانباً. كان جسمه كله لا يزال كما لو كان مسمراً في الأرض، خائفاً من إحداث أدنى قدر من الضجيج.


بشكل غير متوقع، فحص النبض كان قصيرا جدا وفي غضون عشرات من الأنفاس القليلة فقط، انفتحت عيناه ببطء ثم أُنزلت يداه بعد ذلك مباشرة.


"الكبير ... كيف هي؟" سأل يون تشي سريعا.


"..." كان يون جو صامتاً للحظة، قبل أن يتكلم ببطء. "بعد أن داومت على مطاردة قوة هائلة لم تستطع عروقها العميقة تحملها، لم يكن أمامها خيار سوى دمج وريد حياتها كسفينة مشتركة. في الوقت الحاضر، يكاد يكون نصف شريان حياتها قد ذبل وإذا استمر هذا الوضع، فسيذبل نهائيا في غضون سنتين"


"..." كلمات يون جو حركت الضوء أخيراً في عيون الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة لأن هذا كان سراً عرفته هي ويون تشي فقط. علاوة على ذلك، كان هذا السر ينتهك أسرار قوة الطريق الإلهي. هذا الرجل المسن ذو البنية الجسدية البشرية فقط استطاع أن يرى من خلالها بدون أدنى تناقض في بضع نفسات قصيرة من فحص النبض


"هذا صحيح، هذه هي القضية بالضبط" يون تشي أومأ برأسه سريعا. "لأسباب خاصة، خلال تلك الفترة، من أجل الحصول بسرعة على طاقة قوية وعميقة، استولت بالقوة على قوة لم تستطع عروقها العميقة تحملها. وكانت نتيجة ذلك تقليص عمرها إلى ثلاث سنوات أو نحو ذلك... كبير قديس الطب، هل لديك أي طريقة لإنقاذها؟"


"إذا قارنا حيوية الحياة الباقية بالشمعة، تذوب شمعة الشخص العادي ببطء مع احتراق الفتيلة. لكن شمعتها، بسبب إدماجها القوي لشريان حياتها كسفينة طاقة، تبدو وكأنها أُلقيت في بحر من النار، سرعان ما تحترق حيوية حياتها. وهو يتعلق بحبل حياتها وبحيوية حياتها أيضا… صعب، إنه صعب جداً" يون جو تنهد بشدّة.


"... هل يمكن أن يكون حتى كبير قديس الطب ليس لديه أي طريقة أيضا؟" يون تشي قال بقلب مثقل.


يون جو هزّ رأسه وبدلاً من ذلك كشف ابتسامة خفيفة. "هذا العجوز قال ببساطة أنه صعب ولكني لم أقل أنه غير قابل للشفاء"


كانت كلمات يون جو بلا شك موسيقى سماوية من السماوات في أذني يون تشي. سقط على ركبتيه فورا امام يون جو وقال بحماس كبير. "كبير، أنت ... أنت تقول ... أنت تقول إنك تستطيع إنقاذها؟"


الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة التي كانت تجلس بهدوء وقفت أيضا ببطء. على الرغم من انها كانت لا تزال ترتدي نظرة استبدادية على وجهها الرقيق، إلا أنه كان من الواضح ان شيئا يتحرك في أعماق عينيها.


كان تعبير يون جو رصيناً. وقف وسار ببطء ببضع خطوات، وقدّم حالة من التفكير العميق. اليوم أصبح يون تشي، الذي كان أشبه بإله شرير للغاية أمام الآخرين، أشبه بطفل مطيع، يسير خلف يون جو ويستمع إلى تفسيره. "استخدام المرء حياته كثمن ليزيد من قوته العميقة ليس أمرا نادرا. على الرغم من ان الأساليب مختلفة، فإن المنطق الذي يكمن وراءها يتشابه الى حد بعيد. البعض يضر بشدة بعروقهم العميقة كسعر والبعض يضر بشدة بجوهر دمهم. حتى ان البعض يسرعون في استهلاك حيوية حياتهم كثمن، وذلك بتغيير وصلة الطاقة والآلية بين عروقهم العميقة وشريان حياتهم، مما يتيح لشريان حياتهم وعروقهم العميقة ان تعمل كسفينة واحدة لتمسك بقوة لا تستطيع شرايين حياتهم العميقة تحملها وحدها"


يون تشي أومأ باستمرار، الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة تنتمي إلى المجموعة الثالثة. على الرغم من أنها عرفت العواقب، لم تتردد البتة في طلب الانتقام واسترجاع قوة واحترام نسل الامبراطور الشيطاني.


 تنهد يون جو "ومع ذلك، فإن حالة الامبراطورة الشيطانية الصغيرة اخطر بكثير من اية حالة شهدها هذا العجوز في حياته"


"على الرغم من أن شريان الحياة والأوردة العميقة كانا متصلين دائما في المقام الأول، فإنهما مرتبطان فقط في الشكل ولديهما آليات الطاقة الخاصة بكل منهما. ومع ذلك، فإن آليات الطاقة الخاصة بحبل حياة الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة وعروقها العميقة قد اندمجت بالكامل في كيان واحد. يبدو أن القوة التي أجبرت نفسها على التراجع حينها كانت هائلة. إذا كان مجرد اتصال صغير، فمن الممكن أن ينقذ المرء حياته من خلال شل قوّته العميقة. ومع ذلك، شريان حياتها وعروقها العميقة اندمجت بالكامل في كيان واحد حتى لو كانت كل طاقتها مشلولة، كانت ستعيش بضعة اشهر اضافية"


يون تشي أومأ مرة أخرى. إذا كان شل قوتها العميقة من شأنه أن يوقف حياة الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة من التدفق بعيداً، فكيف كان يون تشي أن يقلق بشأن هذا الأمر حتى الآن؟ بجواره، ماذا لو أصبحت الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة مشلولة؟


يون جو نظر إلى يون تشي وابتسم. "أخي الصغير، يبدو أنك تعرف منذ وقت طويل عن كل ما قاله هذا العجوز"


يون تشي أومأ برأسه وقال "إن هذا الصغير ماهرا إلى حد ما في المعرفة الطبية أيضا، وقد فهمت دائما حالتها أفضل من أي شخص آخر. في رأي هذا الصغير المتواضع، من أجل إنقاذها، الطريقة الوحيدة التي يمكنني التفكير بها هي زيادة عمرها بيأس. ومع ذلك، مهما بذلنا من جهد، فلن يكون ذلك سوى قطرة في دلو حتى لو صرفنا كل مواردنا الصالحة للاستعمال في عالم الشياطين الوهمي"


عندما سأل ياسمين آنذاك، أبلغته عن طريقتين. أولاً، يمكنه بقوة أن يزيد عمر الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة بعد أن يصل إلى مرتفعات كافية في الطريق العظيم لبوذا. ثانياً، كان بإمكانه البحث عن الختم البدائي للحياة والموت والسماح للإمبراطورة الشيطانية الصغيرة أن تملك حياة لا حدود لها ولا تموت. كان كل هذا ضمن نطاق يون تشي.


توقفت خطوات يون جو وقال بابتسامة. "أفكرت في طريقة اخرى؟ وهو ان تستخلص اولا كل طاقتها العميقة ثم تعيد فصل آليات الطاقة في شريان حياتها وعروقها العميقة"


صُعق يون تشي للحظة ثم أجاب. "إذا كان بالإمكان إعادة فصل آليات الطاقة في شريان الحياة والأوردة العميقة، عندئذ ستكون الطريقة الأكثر مثالية لحل هذه المشكلة لكن … ذلك مستحيل في الأساس. بل إن شريان حياتها وعروقها العميقة قد اتصلا بالكامل في كيان واحد. إذا حاولنا أن نفصل بقوة بين خيط آليات الطاقة في وقت واحد، فلن يكون صعبا مثل الصعود إلى السماء فحسب، إذا ارتُكب أقل خطأ، فإنه سيفسد آليات الطاقة إلى حد كبير...  وسوف تفقد حياتها على الفور"


"هل يمكن أن يكون ..." اهتزت روح يون تشي فجأة. "الكبير، هل تعرف طريقة لإعادة فصل شريان الحياة و الأوردة العميقة؟"


لم يومئ يون جو برأسه ولم يهز رأسه أيضاً عوضا عن ذلك، تابع قائلا: "يمكن النظر الى بنية الإنسان كعالم صغير فريد وكامل. بما أنّها كاملة وفريدة، فلا يوجد منطق وراء استحالة الهروب من دورة الكرمة. إذا كان التدفق سلسًا، ثم يمكن بالتأكيد أن ينحني. إذا أمكن أن يندمجوا، ثمّ هم يمكن أن ينفصلوا بالتأكيد. هذا هو الأساس الذي تقوم عليه الكتب الطبية التي درسها هذا العجوز"


كانت هذه أيضاً هي نفس الأساسيات الدقيقة للمعرفة الطبية التي تعلمها يون تشي من يون جو. كما وصف، لا يوجد مرض في العالم لا يمكن علاجه، وحتى لو كان هناك مرض، فإن ذلك سيعني فقط أن طريقة علاجه لم توجد بعد.


"لو كان ذلك قبل بضعة أشهر، لكان هذا العجوز بالتأكيد غير قادر على الفصل بالقوة بين شريان الحياة والأوردة العميقة أيضاً. قبل ثلاثة أشهر فقط، فهم هذا العجوز في النهاية كتابًا شكك فيه، هذا الكتاب القديم وجد منذ عدة عشرات من السنين ... "


يبدو ان يون جو انغمس فعلا في تفسيره للمعرفة الطبية، كما تحدث بدون وعي. "بداية الحياة، الخالية من التداول، تنظيم الختم، المفارقة بين الحياة والموت، هي حياة يين الين واليانغ، واليانغ والين ..."


"المجموعة فريدة منذ البداية، تؤدي إلى الإزدهار، وتفوق أرواح البشر الدورة السماوية…" بينما كان يستمع إلى تلاوة يون جو الناعمة، أصبح وعي يون تشي غامضاً تدريجياً وظهر تدريجياً أمام عينيه مشهد سيده وهو يعلمه تلاوة "دليل الطب السماوي". بدون وعي، بدأ يتلو بهدوء معه


عندما توقف يون جو، كان يون تشي لا يزال غامضاً مستمراً في تلاوته. "الازدهار والهدوء، الفوضى والتعكر، ميلاد يين وثراء اليانغ…"


عندما استعاد أخيراً وعيه، كان وجه يون جو قد فقد هدوئه تماماً بالفعل، عندما نظر إلى يون تشي على نحو صادم. "أخي الصغير، أنت ... كيف تعرف دليل الطب السماوي؟"


"..." فتح يون تشي فمه ولم يجد خياراً آخر غير إجباره على تفسير ما حدث. "عندما كان هذا الصغير… يمارس الفنون الطبية في ذلك الوقت، ما درسته كان دليل الطب السماوي. هل يمكن أن يكون الكبير درس كتاب الطب السماوي أيضا؟ إذاً هذه مصادفة، كما هو متوقع، هذا الصغير يشارك مصيراً عميقاً مع الكبير. يبدو أنه لا يوجد دليل واحد للطب السماوي في هذا العالم. ومع ذلك، هذا الصغير لديه زراعة ضحلة في طريق الطب. على الرغم من ان هذا الصغير مطَّلع على دليل الطب السماوي، هنالك آيات كثيرة لا يستطيع هذا الصغير فهمها. مجموعة من الآيات التي تلاها الكبير لتو، هو شيء هذا الصغير غير قادر على فهمه على الإطلاق. هل يمكن أن يكون الكبير قد حصل بالفعل على إتقانه؟"


لم يكن وحده، حتى سيده يون جو عاجزا عن فهم مجموعة الآيات هذه. حتى مماته لم يكن قادراً على فهم ذلك. 


هل يمكن أن يكون قد فهمه في هذه الحياة؟


"أَرى ذلك." على الرغم من ان يون جو كان لا يزال مصدوما، لم يستمر في التحقيق بل تابع "يحتوي هذا الكتاب المقدس على المنطق وراء مصدر طاقات لا حصر لها داخل جسم الإنسان. هذا العجوز درسها لمدة نصف عمره وفهم فقط المفتاح الذي وراءه. المفتاح في الواقع يكمن خلف 'اليين واليانغ، من اليانغ واليين'. إذا فهمنا المنطق الكامن وراءه، فلا شك ان فصل آليات الطاقة بين شريان الحياة والعروق العميقة، على الرغم من ان العملية قد تكون طويلة وشاقة، ليس أمرا لا يمكن تحقيقه "


على الرغم من أنه لم يفهم تماما المنطق الطبي الحقيقي وراء هذه المجموعة من الكتب المقدسة، بما ان يون جو استطاع ان يقول هذه الكلمات، فقد برهن ان الامبراطورة الشيطانية الصغيرة يمكن حقا انقاذها.


نظر يون تشي إلى الأمر بقدر عظيم من البهجة وقال: "اطلب من الكبير أن يضع مهاراته في إنقاذ الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة."


يون جو مع ذلك هز رأسه قليلا. "هذا العجوز في نهاية المطاف، رجل. على الرغم من أنني أفهم المنطق، أنا غير قادر على تطبيقه. وبإمكاني ان انقل هذه المعرفة الى شخص ما"


سريعا ركع يون تشي على ركبته وانحنى بينما كان يتلفظ بكل كلمة يتلفظ بها. "إن الصغير يون تشي على استعداد ليكون تلميذ المعلم، وآمل أن يتمكن الكبير من تلبية هذا الطلب".


"هذا ... هوهوهو". ومع ذلك يون جو قال بإبتسامة خفيفة. "أخي الصغير، قف الآن. عندما يذكر هذا العجوز انني غير قادر على تطبيق معرفتي، لا يعود السبب الى العلاقة بين رجل امرأة بل الى سبب آخر. فيما يتعلق باخذك لي كسيد لك، هذا لا يمكن أن يفعله على الإطلاق. عيونك صافية وقلبك لا يحتوي على إرادة شريرة، لكن جسمك يحمل هالة شديدة الشراسة ودموية. في المستقبل، قد تصير بطلا مدى الحياة، لكنك بالتأكيد غير مناسب للزراعة في طريق الطب"


"..." وقف يون تشي بنظرة حزينة وملأ قلبه بالعار. هذا صحيح. لم يعد قادرا على العودة إلى حالته العقلية التي كانت لديه آنذاك عندما كان يجوب العالم مع سيده… لم يعد قادراً على القيام بذلك


في ذلك الوقت، كان يون تشي يتابع بإخلاص طريق الطب وكانت أمنيته الكبرى أن يتجاوز سيده بتقنياته الطبية، وأن يمدحه سيده، وأن ينقذ المزيد من الناس… مقارنةً بيون تشي الحالي، كانا شخصين ينتميان إلى عالمين مختلفين تماماً.


هو الآن، في الحقيقة، لا يمكن أن يتوقع أن يون جو سوف يأخذه مرة أخرى كتلميذ له.



بواسطة :
AhmedZirea
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات