جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy

12 - يحشر أنفه في شؤون الآخرين
عدد المشاهدات 15



"انا..." قام هان شو بفتح فمه ، ولكن لم يكن لديه وقت ليقول كلمه حتى  قبل أن تنهال عليه ليزا بالضرب بقبضاتها . لقد كانت تلعنه وهي تضربه , "اللعنة عليك يا براين ، كيف تجرؤ على تقبيلي. قبلتي الأولى أخذت مني بواسطة شخص مجنون يا إلهي، هذا مخيف جداً سأقتلك!"


كان عقل هان شو مشوشا بحرارة اللحظة، منذ أن قبل ليزا للتو. كانت أول مرة لليزا من قال أنها لم تكن أول مرة لهان شو أيضاً؟


ظهر الخوف على وجه ليزا، وأُصيبت مؤخرتها، لذا لم يكن هناك قوّة على الإطلاق وراء قبضتها النسائية. هان شو لم يشعر بأي ألم ولم يدغدغه حتى ضرباتها. لم يقاوم، حطم دماغه بشراسة من أجل وسيلة لمنع ليزا من متابعة هذه المسألة. 


بدت ليزا متعبة من ضربه بعد فترة عيناها كانتا حمراوتان و منتفختين وبعد ان حدَّقت اليه للحظة، عبست ليزا وقالت له ببرودة: " براين، سأدعك تذهب إذا اخبرتني بشيء واحد فقط" 


شعر هان شو بالذهول ، واجاب بصوت عالٍ ، "أخبرك بماذا؟"


"لماذا ازدادت قوتك خلال هذه الفترة؟ لم تستطع تجنب حتى محاربي الهيكل العظمي من قبل، لكن الآن، حتى محارب الزومبي لا يستطيع اللحاق بك. حتى ذلك الأحمق باخ عانى من الضرب على يديك آخر مرة من الواضح أن هالة كلوك القتالية دخلت جسدك هذا الصباح لكن لماذا لم تمت على الفور؟ لماذا كل هذا؟ "حدقت ليزا في هان شو عن كثب أثناء استجوابها.


فكر هان شو بداخليّة بينما كان قلبه يترنح جسده أصبح أقوى بفضل تدريب اليوان السحري، لكن من كان يعتقد أن ليزا ستلاحظه بسرعة.


قام بالتفكير بقليل من الخيارات ثم أجاب بغباء مع ابتسامة سخيفة ، "انا ، لا أعرف... فقط أنني قد أكلت بعض الأشياء في الاونه الاخيره التي جعلتني أشعر بأنني اقوى ".


لمعت عيون ليزا بوضوح بعد انتهاء هان شو من الكلام، فوضعت وجهها الى جانبه بكل اهتمام. ركّزت عينيها عليه وقالت، "ماذا أكلت؟ لن أتابع أمور اليوم طالما أخبرتني"


قام هان شو بشد حاجبيه وفكر بعمق للحظة، ثم جاوب بابتسامة ساذجة "استخدم محلول كيميائي لخلط ذيل سحلية واسنان ذئب الأرض ومن ثم اغمريها في ماء دافئ لمدة يوم كامل ومن ثم اشربيها….سيقوم ذلك بتحسين قوتك"


أصبحت تعابير وجه ليزا جادة وركزت كليا على كلمات هان شو. وكررت كلماته ومن ثم غمغمت لنفسها." إيه؟ هذه الأشياء المقرفة لها هذا التأثير عندما تمزج معا ؟"


لم يرد هان شو و نظر فقط إلى ليزا بابتسامة غبية.


"همف. سوف أدعك تذهب اليوم ، لكنك ستعاني في يوم التدريب السحري القادم." فكرت ليزا للحظة واحدة ، وحاوت الوقوف لكنها صرخت "ايوو!" بألم وبدأت تشتم "بارين اللعين , لقد ركلتني بقوة. لماذا اكون بهذا الحظ السيء عندما اكون بجانبك؟"


غادرت ليزا غرفة التدريب بينما تشتم بجنون ، مع يدها تفرك مؤخرتها المتألمة. اتبعها هان شو بسرعة بعد أن غادرت ، وفر بسرعة كذلك ، قبل أن يلاحظه أي شخص.


في وقت لاحق من ذلك المساء، تسلل هان شو خلسة الى مكب النفايات في منتصف الليل. حاول في البداية استخدام القوة العقلية ليأمر الهيكل العظمي الصغير بإظهار نفسه، لكنه لم يتمكن من الوصول إلى الهيكل العظمي مرة أخرى. فقد تحمَّل عن غير قصد رائحة النفاية الكريهة ومزّق النفايات بكاملها، ووجد اخيرا الهيكل العظمي في قعر كل النفايات.


 وقد تكسّر الهيكل العظمي الصغير تحت القمامة كما لو كان نائما، دون أي إشارة خارجية الى الحياة. وتناثرت عدة عظام من قفصه الصدري، وبدا أنه مصاب بجروح بليغة. وبسبب علاقته بالهيكل العظمي، عرف هان شو ان الهيكل العظمي الصغير لم ينتهي بعد. شعر هان شو بموجة من الشفقة والذنب وهو ينظر إلى حالة الهيكل العظمي، لأنه كان يعلم أنه قد انتهى أمر الهيكل العظمي بهذه الطريقة لأنه تلقى أمره للانتقام من ليزا.


"كلود ، اوه كلود ، فقط انتظر. سأحصل على انتقامي منك في يوم من الأيام!"


امسك الهيكل العظمي وحمله ، و تسلل إلى المستودع تحت غطاء الليل مرة اخرى. عندما كان يركض , كانت عظام القفص الصدري المتحطمة داخل الهيكل العظمي تضرب ببعضها، مما تسبب في تألم قلبه مرة اخرى.


أغلق هان شو الباب بعناية عندما كان في المستودع، فكر للحظة ثم وضع الهيكل العظمي الصغير في الدلو الخشبي مرة اخرى ووجد سبع قطع من العظام المكسورة بعد تنظيف المكان. ألصقهم في الدلو، ووجه اليوان السحري إليهم، لإصلاح "مصفوفة تركيز الين السحري". فقد كان يحاول إصلاح جسم الهيكل العظمي الصغير بالطريقة المستخدمة لإصلاح الكنوز الشيطانية. 


على النقيض من ضعف آخر مرة، شعر هان شو بتحسن كبير هذه المرة بعد أن حقن يوان السحري في الدلو. يبدو أن اليوان السحري قد ازداد حجماً بعد هضم هالة كلود القتالية ذلك الصباح وهذا ما اثار تساؤلا آخر في ذهن هان شو


وضع الهيكل العظمي جانبا واخرج "أسس السحر" من تحت سريره لمزيد من الدروس. كان قد حافظ على دراسته الليلية هذه الأيام، ولم يكن حتى الرعد او البرق قادرا على التأثير في قراءته.


على الرغم من أن هذا كان مجرد كتاب أساسيات، ولم يكن لديه أي سجل عن تعاويذ الاستحضار الرئيسية في صفحاته، بالنسبة لمبتدئ سحري كامل مثل هان شو، هذا الكتاب كان لا يزال أكثر تعقيدا بالنسبة له.


الليلة، قام بمقارنة "أسس السحر" مع "قاموس سحري"، وانغمس تدريجياً في الكتب. ومع ذلك، على الرغم من ان "القاموس السحري" المستخدم في هذه العملية، فإنه لم يتمكن من فهم بعض المصطلحات التقنية الموجودة في أغطيتها. 


تنهد طويلاً و وضع الكتابين في يده معتقداً لنفسه أنه بدأ ببناء فهمه للسحر خلال العشرة أيام الماضية وإذا كان بإمكانه ان يفهم كاملا كل المواد في الكتب، فلا فائدة من الوجود المستمر لأكاديمية بابل للسحر والقوة. وبعد بعض التفكير، قرر ان يستفيد استفادة تامة من راحة مركزه والتجسس على غرف الاستحضار التي تُعقد حاليا.


قام هان شو بتهدئة نفسه مرة أخرى من اجل ان يتأمل وبعد أن هدأ وقام بتطهير عقله اتخذ وضعيته. أراد أن يستفيد من أي وقت فاضي للتأمل وزيادة قواه العقلية. وقبل أن يعلم ذلك ، كان قد تأمل لوقت جيد في الليل ثم ذهب للنوم بسلام.


كان هان شو مليئًا بالحيوية عندما نهض في اليوم التالي عند الفجر ، كما لو كان جسمه مليئًا بالطاقة الغير محدودة. كان الهيكل العظمي الصغير في الدلو الخشبي المجاور لسريره لا يزال لم يظهر أي علامات للحياة. كانت هناك سبع دوامات صغيرة بجوار القطع السبعة المكسورة من العظام ، مع تلميحات دقيقة من الضوء الأسود المنبعث من الماء.


وعند فحصه عن قرب ، رأى أن عظام القفص الصدري المتناثرة قد قامت بإعادة ترتيب نفسها دون تدخل أحد. ويبدو أن العينين المجوفة الفارغة في الهيكل العظمي لهما ضوء أسود يتألق فيهما وكانوا مخيفات.


هان شو اتصل بالهيكل العظمي باستخدام اليوان السحري وشعر على الفور أن الهيكل العظمي بدا سعيدا بحياته الجديدة ، ابتسم هان شو ابتسامة خفيفة وقال في داخله ، "أوه أيها الهيكل العظمي الصغير ، انت محظوظا للغاية لاتباعك لي. يمكنني الاستمرار في صقلك طالما لدي ما يكفي من اليوان السحري ، وستصبح أقوى نتيجة لذلك. في يوم ما ، سنحصل على انتقامنا من كلود ".


ولأن الهيكل العظمي الصغير كان لا يزال يُجرى صقله في الدلو الخشبي ، كان على هان شو أن يستيقظ وينتهي من مهمة رمي القمامة. بمجرد غسل وجهه بماء بارد ، نظف هان شو كل التماثيل. وأكمل واجباته بعد ذلك ، وحصل على قطعة من الخبز الأسود ، وهرع نحو فصل استحضار الأرواح بمعنويات عالية ، والمكنسة في يده.


"من أجل تحرير السحر بشكل مثالي، كل من التعاويذ والأختام اليدوية هي المفتاح. إذا كانت الترنيمة غير صحيحة، أو الإيماءة غير صحيحة، عندها ستكون غير قادر على أداء السحر. السحر هو قوّة غامضة، فنّ اقتراض القوّة من العناصر الموجودة على الأرض وفي السماء باستخدام القوّة العقلية، بالإضافة إلى التعاويذ الغامضة. وجد السحر هدفه من خلال اختام اليد … "


كان طلاب استحضار الأرواح يستمعون بإنتباه أو يستمعون بشكل متكاسل للمعلمة جيني. كان هناك بعض النوافذ المفتوحة , وقف هان شو تحت احداهم وبيده المكنسة يلوح بها عشوائيا , ويستمع للدرس بعناية وحذر.


جين كان مثل فاني، ساحر ماهر في إستحضار الأرواح، وكذلك معلم. وقد علَّم اساسا الاساسيات وأسس السحر، وكان مسؤول عن مساعدة التلاميذ على اجتياز الاجزاء الأصعب من المواد. ومن ناحية أخرى، قامت فاني بتعليم الطلاب كيفية تكملة الهجمات بسحر الاستحضار وقادت الطلاب إلى تجربة سحر الاستحضار.


بالنسبة لجميع التخصصات الأخرى في الأكاديمية ، لم يكن لديهم فقط سحره ماهرين كمعلمين ، بل كان لديهم أيضا السحرة الأكثر دراية وقوة. ولكن نظرا لعدم وجود طلاب في تخصص استحضار الأرواح، كانت جيني وفاني المعلمتان الوحيدتان فقط ، والطبقة الماهرة فقط في ذلك. من ناحية ، صحيح أنه لا توجد حاجة لتقديم الكثير من الموارد الكبيرة لسحر استحضار الارواح ؛ ولكن من جهة أخرى ، كان أيضا يرجع ذلك إلى حقيقة أن سحر استحضار الأرواح أصبح غيرمرغوب ، مما أدى إلى انخفاض في عدد السحرة في سحر استحضار الأرواح.


في أكاديمية بابل للسحر والقوة، كان بإمكان التلامذة أن يتخرَّجوا ما داموا يجتازون امتحانات ضخمة. وبطبيعة الحال، إذا أراد الطلاب مواصلة رحلتهم مع الأكاديمية، فإنهم أحرار في البقاء والدراسة داخل أرض المدرسة. كان العديد من المتخصصين يفصلون الطلاب وفقاً لدروس المستجدين، و المبتدئين، والمتمرسين، ولكن نظراً لقلة عدد طلاب استحضار الأرواح، كان كل الطلاب مجتمعين في صف واحد. 

في هذه اللحظة ، كان هان شو يركز بكل قوته ، ويمكن أن ترى ابتسامة مبتهجة على رأسه المنخفضة. قد كانت مجرد لحظات قليلة ، ولكن هان شو قد فكر بالفعل في بعض النظريات التي كانت حيرته من قبل(يعني يقصد بدا يفهمها) ، وذلك بفضل تفسيرات جيني. كانت لهجته لطيفة وهادئة وذات طراز القديم كانت مثل موسيقى الملائكة المهدئة لآذان هان شو.


بااام(صوت وقوع) كان يبدو وكأنه طالب ، يرتدي رداء الساحر ، سقط فجأة أمام هان شو. كان وجهه ملتصقا بارضية الرخام الأبيض بينما مؤخرته مرتفعة في الهواء. كان يشعر بالألم بينما يحاول الوقوف , استدار للنظر الى هان شو وقال بغضب ،: "بريان ، كيف تجرؤ على اسقاطي بالمكنسة."


"آه ... كنت فقط اكنس!"عندما رأى هان شو ان الشخص الذي سقط كان فيتش , أجاب بسرعة بشكل مذعور.


كان فيتش 176 سم طويل القامة وكان شعره أزرق فاتح. لأنه كان نحيلا , تسبب بأن يبدو دراء الساحر الفضفاض الذي يلبسه وكأنه يلف عودا خشبيا. كان ساحر متمرس في قسم استحضار الأرواح وكان يحاول اجتياز الاختبار , من اجل ان يصبح ساحر ماهر , لفترة طويلة من الزمن. لسوء الحظ ، كان قد فشل عدة مرات. يبدو انه كان عائدا من محاولة اخرى.


كان هان شو قد نسي نفسه في محاضرة جين حول أساسيات السحر ولم يدرك المكنسة في يده. لا عجب أن فيتش قد تعثر.


"إيه؟ فيتش ، لقد عدت. هل فشلت مرة أخرى ؟ يبدو أنك بحاجة إلى بذل جهد أكبر اذا اردت ان تصبح ساحر ماهر. أنا أرحب بعودتك. لا يجب أن يكون بريان قد فعلها عن قصد سابقا ، لا تهتم! "ضحك جين ضحكة خفيفة في الفصل الدراسي ، وتحدث بمزاح.


هان شو لم يكن على الأقل ممتناً لأن جين تحدث نيابة عنه، بل لعنه لكزه في شؤون الآخرين. 


فيتش كان لديه مزاج سيء في البداية لكنه لم يكن من النوع السيء. على الرغم من أنه فشل في اختبارات لا حصر لها ليجتاز امتحانات ساحر الماهر ، لكن مازال يجرب بسبب حبه الكبير لقسم سحر استحضار الأرواح. كانت فيتش رئيس باخ و الاخرين ، لكن في العادة لم يكن ليضايق براين وغيره من الخدم.


ومع ذلك ، كان كل من فيتش وجين معجبون بفاني. لقد حاول فيتش بجد فقط بسبب ما قالته فاني من قبل ، "سأفكر فيك فقط إذا أصبحت ساحر ماهر".


وبسبب ذلك، كره هذا المعلم والطالب أحدهما الآخر بشدة. لولا كلمات جين، لكان هان شو قد نجا من المزيد من العقاب،ولكن الآن بعد أن تحدث جين ، كان لا بد أن يكون له تأثير معاكس.



بواسطة :
AhmedZirea
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات
تابعنا على تويتر
جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy