جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy

923 - ذبح الحمار بعد انتهاء عمله
عدد المشاهدات 89


"...ما الذى تقصده لماذا لن أكون قادراً على رؤيتها مرة أخرى ؟" سأل يون تشي بشكل مثير للريبة بينما كان يهز رأسه "هل يمكن أنك تعرف شيئًا ما؟ "

"همف، هذا بسبب ..." توقف صوت روح الغراب الذهبي فجأة، الارتعاش الطفيف في عيونه الذهبي المشرقة يكشف بوضوح عن تردده في تلك اللحظة - لأنه بمجرد التفكير في مزاج يون تشي وكيفية تعاملة مع الأشياء، قرر إخفاء تلك المعلومات. بدلاً من ذلك استمر بصوت لطيف "كإله نجم، من الطبيعي وجود واجب فريد يجب عليها ان تفعله. في غضون خمس سنوات ... لا، قد يكون أقل من خمس سنوات، سيتعين عليها القيام بالواجب الذي عليها وعندما يأتي ذلك الوقت، حتى لو أرادت أن تراك، فإن القدر الذي يتعين عليها تحمله لن يسمح لها بذلك. "

"واجب ... قدر ..." تمتم يون تشي بطريقة حزينة إلى حد ما "ما هو نوع الواجب هذا؟ لماذا يجعلها تفقد حريتها؟ "

هذا النبيل ليس مطلع على هذه المعلومات. لكن إذا لم ترها خلال السنوات الخمس المقبلة، فإن هذا النبيل متأكدا تمامًا انك لن تتمكن من رؤيتها مرة أخرى أبدًا. هناك الكثير من الأشياء التي تحدث في عالم الآلهة، والتي لن يتمكن البشر من فهمها أبدًا." كان صوت روح الغراب الذهبي لا يزال هادئًا ولطيفًا، لكن كان من الواضح للغاية أن هذا "الواجب" المزعوم لن يكون ببساطة نهايتة لها أن تفقد حريتها. ولكن بمجرد التفكير في مزاج يون تشى، أدرك أنه لا يمكنها إخبار يون تشي بهذا القدر.

"..." وقف يون تشي هناك مع نظرة غاضبة على وجهه. ذهبت أم شيا تشينغيو ووالدة شيا يوانبا فجأة - تذكر القصة التي رواها شيا هونغي في ذلك اليوم، عن فتاة وصفها شيا هونغي بـ "دونغ شوي".

من قصة شيا هونغي، علم يون تشي أنه في اليوم الذي استعادت فيه والدة شيا تشينغيو وشيا يوانبا ذاكرتها فجأة، لم تبقى حتى ليوم آخر. بتصميم حازم، تخلت عن زوجها وطفليها وتركت رسالة لعائلتها تخبرهم أنهم لن يلتقوا أبدًا مرة أخرى.

بعد هذا الحدث، لم يروها أبدًا مرة أخرى.

لماذا بالضبط كان هذا هو الحال؟ أي نوع من المكان كان عالم الآلهة؟ لماذا لم يتمكن الأشخاص الذين عادوا إلى هذا المجال من مقابلة الأشخاص الذين عاشوا في هذا المكان مرة أخرى؟ كانت ياسمين شخصية قوية، فلماذا سمحت للعديد من العوامل الأخرى بتقييد حريتها؟ وماذا كان واجبها بالضبط في المقام الأول ...

أي نوع من الأماكن كان العالم التي تعيش فيه !؟

"هل هناك أي وسيلة للسفر بالقوة إلى عالم الآلهة؟" سأل يون تشي وهو يطحن اسنانة بينما قام برفع رأسه مرة واحدة.

"السفر بالقوة إلى هناك؟" أعطى روح الغراب الذهبي تعبير متذمراً "يبدو أن كلمات هذا الشخص النبيل أثارت بالفعل الكثير من المشاعر في قلبك."

"إذا كنت تريد مني أن أعترف أنني لن أكون قادرًا على رؤيتها مرة أخرى، فأنا غير قادر على قبول هذا الكلام ... مهما كان الأمر، فلن أكون قادرًا على قبول ذلك" قال يون تشي بصوت خافت ثم قال . "أريد أن أعرف ما إذا كان العالم الذي تعيش فيه جيد أم لا. أريد أن أعرف سبب حرمانها من حريتها ... لا، هذا ليس كل شيء. أنا بالتأكيد بحاجة لرؤيتها أيضًا. "

"قد تكون قوتك لا تضاهى تمامًا في هذا العالم، ولكن إذا وصلت إلى عالم الآلهة، فلن يكون ذلك بمثابة ذرة في المحيط. هذا صحيح بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بعالم النجم الذي تعيش فيه سيدتك. إنه موجود في أعلى مستويات القوة حتى داخل عالم الآلهة. لذا، حتى لو كنت حقًا قادرًا على السفر إلى عالم الآلهة، فلن تكون قادرًا على الوصول إلى عالم النجم حيث تقيم. وحتى لو كنت قادرًا حقًا على العثور عليها ... نظرًا لقوتك، ماالذى ستتمكن حتى من فعله من أجلها؟" سأل روح الغراب الذهبي بصوت بارد وغير مبال.
"ربما كانت القوة التي أملكها صغيرة للغاية وصغيرة بشكل لا يضاهى عندما أصل إلى هذا العالم. لكن ... " قال يون تشي وهو يغلق عينيه " أريد أن أراها وليس بسبب ما قلته للتو. كنت أرغب في رؤيتها منذ مغادرتها. كانت مغادرتها ببساطة مفاجئة للغاية، وحتى الآن، لم أتمكن من قبول كل شيء. علاوة على ذلك ... أريد أن أعرف بالضبط كيف كانت حياتها فى وطنها الأم. حتى لو كانت لا تزال تريد مني المغادرة عندما أتمكن من مقابلتها ولم نكن لنلتقى أبداً مرة أخرى، يمكنني على الأقل أن أبتعد عنها إلى الأبد دون أي ندم.

"هاهاها". أخرج روح الغراب الذهبي ضحكة عالية "هذه في الحقيقة هي الكلمات التي كان ينبغي عليك قولها. قرأ هذه النبيل ذكرياتك منذ فترة، لذلك فهمت مكانتها في قلبك أفضل بكثير مما كنت تفعل. حتى إذا لم يحاول هذا الشخص النبيل إثارة غضبك، فلن تستطيع بالتأكيد التحكم في رغبتك في السفر إلى عالم الآلهة للعثور عليها. لكن من المؤسف أن عالم الآلهة موجود في بعد بعيد للغاية عن هذا العالم. حتى لو استنفدت كل القوة التي بقيت في السفينة البدائيه، فلن تتمكن حتى من الأقتراب إلى هذا المكان. لا توجد أيضًا طرق مختصرة أو طرق يمكنك استخدامها للوصول إلى هذا المكان ... على الأقل، حتى لو كان هناك، فإن هذا النبيل لا يعرفهم ".

"إذا كنت ترغب في رؤيتها خلال السنوات الخمس المقبلة ، فالطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك هي إذا رفعت قوتك العميقة إلى عالم الإلهي العميق. في ذلك الوقت، ستكون قادرًا بشكل طبيعي على التقدم نحو عالم الآلهة. إنه مجرد عالم بهالة مشوشة بشكل استثنائي، حيث تكون مبادئ وقوانين الطبيعة منخفضة للغاية والعناصر ضعيفة للغاية، في محاولة للدخول إلى عالم الإلهي العميق باستخدام الوسائل التقليدية أصعب بكثير من من الوصول الى السماء. ولكن إذا كنت أنت، فربما ستكون قادرًا على القيام بذلك. "

"إذا كانت هناك طريقة واحدة متاحة لي ..." هدأت مشاعر يون تشى وهالته تدريجيًا "مع الوقت المتبقي، سأكرس نفسي للزراعة، حتى لو ..." صوت يون تشي توقف فجأة ، " حتى لو كان يمكنني النظر إليها من مسافة بعيدة فقط ".

في الوقت الحالي، كانت قوته العميقة في المستوى الأول من عالم السيادة العميق، لكن عالم الألوهية العميقة كان عالمًا تطلب منه اختراق المستوى العاشر من عالم السيادة العميق.

لم يكن هناك طريقة لمعرفة ما إذا كان يمكنه إنجاز هذه المهمة في غضون فترة قصيرة مدتها خمس سنوات.

ومع ذلك، إذا كان غير قادر حقًا على القيام بذلك، مع عامين أو ثلاث سنوات أخرى، فإن فنج شو إير ستكون بالتأكيد قادرة على القيام بذلك. ربما، عندما يحين الوقت، سيطلب منها اخذه إلى عالم الآلهة.

ياسمين ... لا يهم ما يحدث، أريد أن أراك مرة أخرى. لا يمكنني السماح بفراقها أن يكون غير مرضٍ وغير مكتمل ... وما أريد حقاً معرفته هو ما إذا كنت تعيش حياة طيبة في هذا العالم الذي تعيش فيه ...

تدفق الوقت مثل نهر سريع الحركة. لا يكاد أي شخص ان يلاحظ أن شهرًا كاملاً قد انقضى منذ اليوم الذي تحول فيه شيوانيوان وينتيان إلى رماد تذروه الرياح.

في الوقت الذي كانت فيه "الاراضي الاربعة المقدسة" يائسة نهارًا وليلًا دون راحة، تم الانتهاء من تشكيل النقل عن بعد عالي الجودة الذي يربط بين القارة العميقة السماء وعالم الشياطين الوهمي خلال المهلة المحددة التي حددها يون تشى.

تم تحديد موقع التشكيل داخل داخل أفنية عائلة يون الخارجية، والتي كانت أيضًا المكان الذي تقيم فيه جنيات قصر السحاب المتجمد الخالد في الوقت الحالي.

تم تحديد موقع التشكيل داخل قارة السماء العميقة في منطقة الجليد المتطرف التي تضم الثلج الأقصى في بلد الرياح الزرقاء - موقع قصر السحاب المتجمد الخالد في الأصل.

من أجل استرضاء وكسب الإحسان مع يون تشى، تجمعت الاراضي الاربعة المقدسة ... وخاصة قاعة شمس القمر الإلهية ومنطقة السيف السماوي العظيم، تبرعوا بكمية كبيرة من الأحجار العميقة البنفسجية واحجار الفضاء العميقة من أجل عمل تشكيلة نقل، هذه التشكيلة ليس فقط بإمكانها نقل الشخص فورا بين القارتين و لكنها تمتلك ما يكفي من الطاقة حتى تستمر لمدة عشر سنوات. عندما تفرغ قوتها بعد العشر سنين يمكن للفرد استخدام الكريستالات البنفسجية العميقة لإعادة تشغيلها

بمقارنتها مع التشكيلة التي صنعوها لحتلال قارة عالم الشياطين الوهمي، فإنها اقوى بعشر مرات. بعد كل شيء، لقد كان كل خوف أرض مقدسة هو تقديم كمية أقل من الأراضي الثلاث المقدسة الاخرى. كل منهم كان يريد ان يكون هو الأفضل

فى اليوم الذى تم اكمال فيه بناء هذة التشكيلة اول أشخاص استخدموها هم الاراضى الاربع المقدسة

لقد اتبعوا أوامر يون تشي التى أعطاها لهم فى ذلك اليوم، كل شخص الذى كان على الأقل في مرتبة شيخ في الأراضي الأربعة المقدسة قد استخدم هذه التشكيلة من اجل الذهاب الى قارة عالم الشيطاين الوهمي في مدينة الشيطان الامبراطورية

العديد منهم هذه لم تكن أول مرة زارو فيها مدينة الشيطان الإمبراطورية، لكن اخر مرة قد اتو كأنهم وحوش جشعة ولكن هذة المرة قد شعرو كأنهم واقفين على حد جرف هاوية. اعناقهم احست بشعور غير مريح، لقد كانوا يتصرفون بحذر ووعى شديد.

لأنهم هذة المرة قد اتو من اجل الاعتذار والاعتراف بذنوبهم، تبعاً لأوامر يون تشي، يون تشى قال بكل وضوح لو امبراطورة الشياطين الصغيرة ارادت ان تقتلهم لا يهم من تقتل ولا يهم كم ستقتل لا أحد سيكون مسموح له بالأعتراض

عندما وصلوا الى مدينة الشيطان الامبراطورية قد تم استقبالهم بالامبراطورة الشيطانة الصغيرة، الامبراطورة الشيطانية الصغيرة كانت فى قمة الهدوء لم تكن ثائرة ولم يخرج منها حتى القليل من نية القتل. فى الحقيقة هيا حتى لم تتكلم ولاكن هيا قادتهم بصمت للمدافن الملكية وخصوصا مدافن العائلة الإمبراطورية

"اركعوا"

عند وصولهم امام القبر الملكي للامبراطور الشيطانى السابق والامبراطور الشيطانى الصغير، الامبراطورة الشيطانية الصغيرة تكلمت أول كلماتها

بدون القليل من التردد، كل الأفراد الذين ينتمون الى الاراضي الاربعة المقدسة سقطو على الارض بركبهم راكعين.
عندما وصلو هنا جميعا عرفوا ما الذي يجب عليهم فعله، لقد قاموا يغزو عالم الشيطاين الوهمي كل هذة السنوات السابقة حتى مع علمهم أنهم تم استخدامهم من قبل الدوق مينغ وشيوانيوان وينتيان. لم يكونو هم العقل المدبر وراء هذه الحادثة ولكنهم جميعا لا زالوا اشخاص سيئين الذين قاموا بعمل الفوضى والدمار والمآسي في قارة عالم الشياطين الوهمي

وبالتالى لقد كان من الحق ان يقومون بالتوبة والدفع عن آثامهم، حتى لو قتلوا أنفسهم ولو ضحوا بحياتهم. ناهيك عن الركوع وطلب المسامحة والعفو

ركع جميع الأفراد الأقوياء الذين كانوا موجودين في المراتب العليا للأراضي الاربعة المقدسة أمام قبر الإمبراطور الشيطاني. كان هذا مشهدًا لم تحلم به إمبراطورة الشياطين الصغيرة، التي كانت معزولة وحيدة طوال تلك السنوات الماضية. وبالمثل، لم يحلم أحد في مدينة الشيطان الإمبراطورية بأي شيء من هذا القبيل.

تم تدمير قصر دوق هواي وإلى جانب دوق مينغ، تم إبادة كل فرد من أفراد تلك العشيرة. علاوة على ذلك، كان دوق مينغ، الناجي الوحيد من غضب الإمبراطورة الشيطانة الصغيرة، يتعرض للتعذيب المطهر كل يوم ولم يتمكن من الموت حتى لو كان يتمنى ذلك. كانت مدينة الشيطان الإمبراطورية في سلام وأصبح عالم الشياطين الوهمي هادئًا؛ حتى أنها استعادت السلطة الإمبراطورية المطلقة التي يجب أن تكون لإمبراطور عالم الشياطين الوهمي في المقام الأول.

أما الجاني الرئيسي الآخر وراء هذه الكارثة، شيوانيوان وينتيان، فقد تحول بالفعل إلى رماد، وكانت كل الاراضي الاربعة المقدسة التي عزلت ونهبت مدينة الشيطان الإمبراطورية راكعة وترنح رؤوسها أمام المقابر الإمبراطورية لعشيرتها ... في هذه اللحظة، كانت بالفعل التعزية الحقيقة لأرواح والدها الملكي وشقيقها الملكي وجميع الأشخاص الآخرين الذين ضحوا بحياتهم من أجل مدينة الشيطان الإمبراطورية.

ذهبت عيناها على الجانب بينما كانت تسرق انظارا من الرجل الذي وقف بجانبها ... كل هذه الأمور حدثت بسببه. إذا لم يكن الأمر بسببه، فلن تحدث أحداث اليوم أبدًا.

في البداية ، كانت تخطط فقط لتسلل نظرة خاطفة عليه، لكن بمجرد أن تستقر عينيها على شخصيته، بقيت نظراتها لفترة طويلة جدًا ... وقد شعر قلبها بشعور متزايد من الوضوح من نقطة ما فصاعداً، كان وضعه في قلبها في الواقع تجاوز ذلك من الأسرة الإمبراطورية

في الماضي، كانت كرامة ومجد العائلة الإمبراطورية أكثر أهمية لها من حياتها. ولكن في هذه اللحظة، كانت الرغبة في إلقاء العبء الثقيل لعائلة الإمبراطورية وتسليم كل نفسها في رعايته زادت فى قلبها.

لقد غرقوا جميعًا على ركبتيهم وركعوا تسع مرات. لقد كانوا جميعًا، على الأقل، شيوخًا فخمين ورائعين للأراضي الاربعة المقدسة، لذا ربما لم يحلموا أبدًا أن يأتي هذا اليوم حيث يتم تجميعهم جميعًا معًا مثل قطيع من الخرفان الصغيرة المرتجفة في انتظار الحكم.

انتظر يون تشي كلهم ​​حتى ينتهوا مما كانوا يفعلونه قبل أن يلقوا نظرة فضولية على الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة. بعد ذلك، استدار وقال "يوانبا، سيد زي، خذوا شعبكم وغادروا من هذا المكان."

ما إن سمعوا هذه الكلمات، نظر أعضاء حرم الملك المطلق و اعضاء قصر المحيط السامي إلى بعضهم البعض فرحا بينما تجمد أعضاء قاعة شمس القمر الإلهية ومنطقة السيف السماوي العظيم، سأل شيوانيوان بو من منطقة السيف السماوي العظيم بصوت مليء بالخوف والارتعاش "سيد القصر يون ، ثم ... ثم ماذا عنا؟"

"هاهاها" ضحك يون تشى ضحكة مكتومة وهو يسأل بتعبير بدا مليئًا بالقلق "هل سيدك الشاب يبلي بلاءً حسناً الآن؟"

أرتعش جلد شيوانيوان بو وهو يتكلم بصوت يرتجف "السيد الشاب، هو ... إنه يتعافى حاليًا من جراحة في منطقة السيف السماوي العظيم . إنه بخير الآن، نشكر ... نشكر سيد القصر يون على اهتمامه ".

"هذا رائع ببساطة" قال يون تشي وهو يبتسم ويومئ رأسه. بعد ذلك، حنى رأسه فجأة نحو قاعة شمس القمر الإلهية "آه ، هل يمكنني أن أسأل أي واحد منكم هو يي شوانغ؟"

تقدم يي شوانغ، الذي تم استدعاؤه من قبل يون تشي، مع تعبير الدهشة على وجهه. بعد ذلك، سأل بصوت مليء بالعصبية والقلق، "آه، استدعى سيد القصر يون هذا العجوز ... ما هي التعليمات التي لديك لي؟"

قال يون تشي وهو يقيسه بعيني: "أنت هو يى شوانغ؟"

"نعم، نعم". هز يي شوانج رأسه على عجل، فقد شعر بالحيرة والإحباط التام من هذا التحول المفاجئ في الأحداث.

"جيد جدًا" قال يون تشي مع إيماءة خافتة من رأسه كما ظهرت ابتسامة صغيرة ومظلمة وشريرة على وجهه. "يبدو أن حظك ليس سيئًا. على الأقل، ستتمكن من العيش لفترة أطول قليلاً من بقية مواطنيك. "

"..." رفع يي شوانغ رأسه، مع تعبيرا مملوءًا بالصدمة والخوف "سيد القصر يون، ماذا ... ماذا تقصد بذلك؟"

"ما أعنيه هو أن بقيتكم بلا فائدة بالنسبة لي، بحيث يمكن أن أقتلكم جميعكم الآن!"

في هذه اللحظة، ارتفعت الطاقة العميقة حول جسم يون تشي على الفور بأقصى ما يمكن. رقص شعاع من الضوء الأزرق في راحة يده ، تغطي جميع الناس الذين ينتمون إلى قاعة شمس القمر الإلهية ومنطقة السيف السماوي العظيم.

كراك ، كراك ، كراك ، كراك ، كراك ، كراك ...

انخفضت درجة الحرارة في الهواء فجأة عندما انتشر الضوء الأزرق دون قيود، حيث نمت عشرات الأشجار الرهيبة من الجليد بسرعة في الهواء كما لو كانت قد جاءت من أعماق الجحيم نفسها حيث أنها أغلقت تمامًا وجمدت أعضاء قاعة شمس القمر الإلهية ومنطقة السيف السماوي العظيم حيث حدث ذعر تام.

إن الطاقة الباردة التي لا تشوبها شائبة، والقوة البركانية الشديدة التي كانت تتمتع بها أشجار النهاية المجمدة والتي جاءت من يون تشي، كانت في ذروتها، قد تغلبت بشكل كامل على هؤلاء الشيوخ من الأرضين المقدسين وحتى المبعوثين الإلهيين أنفسهم لم يكونوا قادرين على الهروب منها. سرعان ما تحولت وجوههم إلى اللون الأرجواني والأخضر من البرودة الجليدية حيث ظهرت تعبيرات تدل على اليأس الكامل والخوف والإرهاب على وجوههم.

"يون ... يون تشي! أنت ... ” المبعوث الإلهي مساوي السماوات، أقوى شخص في قاعة شمس القمر الإلهية الحالية، أطلق صرخة خانقة مليئة بالغضب والصدمة والإرهاب. ولكن مثلما نجت هذه الكلمات من فمه، تم إغلاق شفتيه بأمان بواسطة شعاع من طاقة الجليد النهائى.

وقف أعضاء حرم الملك المطلق و قصر المحيط السامي هناك وهم يراقبون من الجانب، لا يجرؤون حتى على التنفس. كيف لم يتمكنوا من تخمين ما كان سيحدث بعد مشاهدة هذا المشهد ... مع موجة بسيطة من يده، كان يون تشي قد ختم تمامًا أكثر من مائة من شيوخ الأراضي المقدسة وخمسة مبعوثين من قاعة شمس القمر الالهية الأقوياء في الجليد. لم يستطع أحد منهم الهروب من هذا الجليد، على الرغم من أن هؤلاء المشاهدين لم يشكوا يومًا في قوة يون تشي، إلا أنهم جميعًا ما زالوا يعانون من الصدمة والخوف بعد مشاهدة هذا المشهد.

هذه قوة كانت ببساطة شديدة لدرجة أنها بالكاد تمكنوا من فهمها.

"منطقة السيف السماوي العظيم، مثل كلاب شيوانيوان وينتيان، من الذي لايعرف عدد الأشياء الشريرة و السيئة التي قمتم بها على مر السنين! لقد تسببتم في وقوع كارثة وصراع في عالم الشياطين الوهمي وتسببتم في انقراض العائلة الإمبراطورية! بعد ذلك، تسببتم في وفاة جدي وتسببتم في وفاة العديد من أفراد عائلتي يون. حتى والداي سقطا على يديكم تقريباً، مما تسبب في الانفصال أنا وشياو يون عن أسرنا منذ ولادتنا ... لذا أخبروني، ما السبب الذي يجعلني أسمح لكم بالبقاء على هذه الأرض؟ "

أيضًا، قاعة شمس القمر الإلهية، نظرًا لما حدث بيننا، هل اعتقدتم جميعًا حقًا أنني سأكون طيبًا للغاية حتى أترككم جميعًا! "

"كل ديون الدم هذه لا يمكن سدادها إلا بحياتكم!"

ظهر اليأس والصدمة والإرهاب على كل وجوههم، وجوههم تحولت إلى اللون الأرجواني والأخضر بسبب البرد. لكن لم يستطع أي منهم نطق صوت واحد، لا يمكن سماع سوى صوت خافت بين الحين والآخر.

"كايي، هل تريدي أن تتكرمي و تفعلي ذلك بنفسك؟ أم أفعلها انا ؟" سأل يون تشي بصوت منخفض.

تماماً عندما سقط صوته، كانت الإمبراطورة الشيطانية الصغيرة قد صعدت بالفعل إلى الهواء. جلبت النيران الذهبية التي ملأت السماء وتم توجيهها نحو الهيئات المجمدة أدناه.

بووووووووووومممم




بواسطة :
AhmedZirea
الفصل السابق
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات
تابعنا على تويتر
جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy