جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy

1 - لو فينغ
عدد المشاهدات 511



ابتلاع النجم - 1 - لو فينغ.

ترجمة: naser00021 - تدقيق: Asmaa



----------------------


كانت السماء الصافية كزمردة زرقاء ضخمة , وكانت شمس منتصف الصيف تشبه كرة نارية كبيرة معلقة على هذه الزمردة الضخمة. إذا نظرنا إلى موقع الشمس , فيمكننا أن نقول أن الوقت كان حوالي الساعة الثالثة عصرا.



منطقة تشي-آن , المدرسة الثانوية الثالثة.



[دينغ دينغ دينغ]



مع رنين صوت الجرس العالي , ارتفع الضجيج في الساحة المدرسية. خرج الطلاب من المباني ثم من بوابة المدرسة بينما هم يضحكون.



"الأخ لو فينغ! الاخ فينغ!" سُمع صوت عريض.



"فينغ , هناك من يناديك"


في وسط حشود الطلبة , مشى طالب يحمل رمزا مع الطلاب الآخرين. كان يرتدي ملابس رياضية زرقاء طوله حوالي متر وخمس وسبعين سنتيمتر(1.75cm). كان يبدو نحيف البنية بعض الشيء. أدار رأسه بتردد. الشخص الذي ناداه , كان رجل بطول حوالي متر وتسعين سنتيمتر(190cm) , ذو أكتاف تشبه النمر وخصر يشبه الدب. كان واضحا من عضلاته أنه قوي بشكل مثير للدهشة.



"أنت؟" شاهد لو فينغ اقترابه بارتباك , لم يتعرف على الشخص أمامه.



هذين الشخصين: الأول كان قوي مثل دب قطبي , وإذا بالـ "الاخ لو فينغ" يبدو كشخص عادي.



وطولهما….



كان الفرق كبيرا لأقصى درجة.



ومع ذلك , كان هذا الرجل ذو الكتف العريض والخصر السميك يتصرف بود. كانت عيونه الحادة مليئة بالعشق بينما ينظر إلى "الأخ لو فينغ".



"على ما يبدو أن الشائعات صحيحة. من السهل التحدث إلى الأخ لو فينغ"



"الأخ لو فينغ , أنا…. أنا أحتاج لمساعدتك بشأن شيء ما"



"بشأن ماذا؟" ضحك لو فينغ.



"بينما أتدرب على اللكم , شعرت بشيء خاطئ بشأن قبضتي. أتساءل ما إذا كان لديك وقت من أجل مساعدة اخيك , أنا"



نظر الرجل الضخم إلى لو فينغ بأمل.



"أوه…. فهمت" بعد التردد للحظة , هز لو فينغ رأسه موافقا.



"حسنا , تستطيع أن تجدني في الدوجو يوم الأحد في وقت الظهيرة!"



"شكرا لك يا أخي. شكرا لك يا أخي" شكره الرجل الضخم مرارا وتكرارا.



ضحك لو فينغ قليلا من ثم ابتعد مع أصدقائه.



بعد أن رأى الرجل الضخم لو فينغ يبتعد , انتهى حماسه أخيرا، شد قبضتيه حتى برزت الأوردة منها ثم صرخ بسعادة:



"نجحت!"



………




صرخ فتى يرتدي زي المدرسة الرسمي "واو! هل وافق الأخ لو فينغ بهذه السهولة؟".



ابتسم الرجل الضخم "الشائعات صحيحة حقا: الاخ لو فينغ حقا شخص يسهل التكلم معه"



تحدث الفتى ذو الزي المدرسي الرسمي بشك "لكن…. هذا غير صحيح. يمكن لـ ثلاث طلاب فقط من الـ 5000 طالب في المدرسة الثانوية الثالثة أن يحصلوا على لقب "تلميذ نخبة في الفنون القتالية". واثنين من هؤلاء الثلاثة هم 'تشانغ هاو باي' و 'ليو تانغ' , لكنهما مغروران للغاية ولا يتعبون أنفسهم بتعليم الأخرين"



"لكن هل الاخ لو فينغ هكذا؟"



في الوقت الحالي , تقريبا كل مدرسة ثانوية في كل منطقة في كل مدينة في العالم , يدرس الطلاب المنهج الأساسي من جهة ومن جهة أخرى يذهبون لدوجو الفنون القتالية من أجل إيقاظ القوة الراقدة داخل كل البشر.



في المدرسة الثانوية الثالثة في منطقة تشي-أن , كان هناك ثلاث مستويات(مستويات تعليم) و5000 طالب.



أكثرهم كانوا متدربين في الدوجو! فقط جزء صغير منهم يمكن أن يصبح "عضو متوسط المستوى". بينما يمكن لثلاث اشخاص فقط أن يفوزوا بلقب "عضو نخبة"!



"الرؤية هي التصديق(مقولة تدل على أنك إذا رأيت الشيء ستصدقه)…. هي هي(ضحكة). هل رأيت ذلك؟ الأخ لو فينغ مختلف عن الاثنين الآخرين"



لوى الرجل الضخم شفتيه.



"عائلات تشانغ هاو باي وليو تانغ مليئة بالاشخاص الأغنياء. منذ صغرهم , صرفت عائلاتهم مقدار كبير من المال من أجل تدريبهم , لذا هم اقوياء الآن. مع ذلك , الاخ لو فينغ مختلف تماما عنهما!"



هز الفتى ذو الزي المدرسي الرسمي رأسه. "وأنا أيضا سمعت أن خلفية الاخ لو فينغ عادية. وحتى أنه يعيش في منزل ذو إيجار منخفض"



"نعم , لقد مر الأخ لو فينغ بالكثير من التدريبات المريرة والمؤلمة من أجل أن يصل لما هو عليه الآن. لقد اعتمد على قبضته وقدمه للارتفاع. إنه مختلف تماما عن تشانغ هاو باي وليو تانغ"



شد الرجل الضخم قبضتيه وأخذ نفساً عميقاً. "هدفي هو أن أجتاز إختبار الدوجو في الأربع سنوات المتبقية قبل التخرج من الجامعة , والحصول على لقب 'عضو النخبة'!"




…………..





في الوقت الحالي , كان الأخ لو فينغ الذي كانوا يتحدثون عنه , يمشي داخل ازدحام الناس مع شاب آخر يرتدي ملابس رياضية ايضا نحو البوابة الثالثة.



"لو فينغ , بينما نبتعد , كان ذاك الأبله الضخم يمدحك". بدأ الشاب ذو الملابس الرياضية بالضحك.



"كان يمدح كونك شخص رائع وسهولة التحدث معك"



ضحك لو فينغ "ماذا، أم أنك تغار من ذلك ، ويي وين؟"



"أن أغار منك؟" ضرب ويي وين انف لو فينغ وضحك.



"في أحلامك. أنا أشعر بالحزن على الابله الضخم ذاك لأنه لم يرى بعد الوجه الحقيقي لـ"الأخ لو فينغ". لكن أنا… أتذكر بشكل واضح للغاية المديح الذي حصل عليه "الأخ لو فينغ" هذا عندما قاتل ثلاث اشخاص بشكل متتالي على حلبة منافسة الدوجو. هؤلاء الطلاب الثلاثة العليين تم ضربهم حتى أنهم لم يستطيعوا الوقوف بعد ذلك"



ضحك لو فينغ…



كانت هذه المباراة حقا المباراة التي جعلت منه مشهورا.



ضرب لو فينغ كتف ويي وين "هيا بنا نذهب إلى المنزل"



فرك ويي وين كتفه بشكل مبالغ به "فينغ , كن لطيفا أكثر. كنت على وشك أن تحطم كتفي!"



"هذا مجددا!"



كان ويي وين صديق طفولة لو فينغ. حتى لو لم يكونا إخوة حقيقييون , فعلاقتهم لا تقل عن علاقة الإخوة الحقيقيين.



المدرسة الابتدائية , المدرسة المتوسطة , والمدرسة الثانوية.



إذا نظرنا إلى الماضي , فهناك بالتأكيد رابط عميق بينهما.



"ايه؟"



فجأة , نظر ويي وين إلى الأمام.



"فينغ , انظر , إنها فتاتك!"



"همم؟" نظر لو فينغ أيضا , ومن داخل الحشد الكبير , استطع أن يرى فتاة رفعت شعرها بشكل ذيل الحصان وترتدي 'ت-شورت بولو' ذو لون أبيض وأزرق.



تسارع نبض لو فينغ.



مر عبر قلبه اسم واحد---- شو شين!



كان لو فينغ يحب شو شين: كان هذا سراً معروفاً لعدد قليل جدا من الناس , لكن بطبيعة الحال فـ صديقه المقرب ويي وين , كان يعرفه منذ زمن طويل.



كان لو فينغ وشي شين في نفس الفصل في السنة الأولى من المدرسة الثانوية. عندما رأى لو فينغ , شو شين لأول مرة , شعر كما لو أن امامه شيء مشرق/لامع.لسبب ما كان لو فينغ يجلس في الجزء الخلفي من الفصل في وقت الدروس ولا يستطيع أن لا ينظر إليها: كان ينظر إلى شو شين دون وعي. لم يكن يستطيع أن يفعل شيء غير النظر بهدوء.



لكن النظر إلى شو شين كان كافياً لجعله سعيداً



تم توزيع الفصول مرة اخرى من السنة الثانية , ولم يعد في نفس الفصل مع شو شين. لكن بالنسبة لـ لو فينغ فلم يتغير أي شيء. في كل مرة يرى فيها شو شين لا يستطيع أن يبعد عينيه عنها.



"تبقى شهر واحد فقط على الإمتحانات" همس لو فينغ في قلبه "في الماضي لم يكن لدي الوقت ولا الشجاعة لتكوين علاقة. والأن نحن في الشهر الأخير , الجميع يدرس بكل ما أوتي من قوة وسـ تشاء شو شين لنفسها الافضل. كيف يمكنني أن أشتت إنتباهها بالحب؟ ونفس الشي أيضا بالنسبة لي. إذا شتت إنتباهي فسأندم على ذلك طوال حياتي"



"هذا الحب….. دعه يبقى فقط كذكرى"



الحب…..



هذا مؤلم. لقد ذبلت الزهرة قبل أن يكون لديها فرصة للإزدهار حتى.



كان لو فينغ يريد أن يدفن كل هذه المشاعر في أعماق قلبه بهدوء.



"لديك فرص من اجل أن تلتقطها. لم يتبقى إلا شهر واحد" هز ويي وين رأسه "قد لا تراها مرة اخرى. وستكون متأخرا جدا حتى تصبح نادما في المستقبل"



"ويي وين" هز لو فينغ رأسه "لن أجعل أشياء كهذه تشتت إنتباهي قبل أن أحصل على لقب -المقاتل-"



"أنت مثير للشفقة يا أخي!"



رفع ويي وين إبهامه "مقاتل؟ من بين الـ5000 شخص في مدرستنا , لم يستطع أحد أن يصل إلى هذا المستوى إطلاقا. وأنت , لديك الشجاعة من أجل أن تقول -لن أجعل أشياء كهذه تشتت إنتباهي قبل أن تصل لـ مستوى مقاتل-؟ ثور , أنت ثور!"



"همم؟" رأى لو فينغ مجموعة من خمسة أشخاص في الازدحام عند المخرج. "تشانغ هاو باي؟"



كان الطلاب الخمسة واضحين للغاية بين حشود الطلاب عند المخرج. زعيمهم كان على الأقل بطول متر وثمانين سنتيمتر(1.80cm). ارتدى ت-شيرت أبيض وبنطال أبيض طويل. نمت عضلات صدره حتى أنها ظاهرة على ملابسه. والأربعة الذين يطوقونه سواء كانت هيئاتهم او الندبات على وجوههم , فهي مخيفة. كان هذا الشاب ذو الملابس البيضاء , واحدا من الثلاث أشخاص الذين حصلوا على لقب "النخبة" في المدرسة الثانوية الثالثة في منطقة تشي-آن —— تشانغ هاو باي.



"لو فينغ" شخر تشانغ هاو باي.



إذا سُئل تشانغ هاو باي عن من هو الشخص الذي يكرهه أشد الكره في المدرسة الثانوية الثالثة , فسوف يجيب بلا تردد بأنه لو فينغ.



لأن واحدا من الذين فازوا بلقب "النخبة" كانت فتاة , فهناك اثنين فقط من الفتية قد فازوا بلقب "النخبة".



بالإضافة إلى ذلك , فكان لدى تشانغ هاو باي الخلفية الأفضل. وكان لو فينغ شخصا عاديا لا أكثر , ويعيش في منزل ذو إيجار منخفض.



من حيث القوة —— كان لو فينغ متقدما عن تشانغ هاو باي بعدة مراحل!



من حيث الوضع —— كان كلا من لو فينغ وتشانغ هاو باي يملكون لقب "النخبة" لكن عندما واجه لو فينغ الطلاب العليين الثلاثة , حيث ضربهم لدرجة عدم مقدرتهم على الوقوف , كان واحدا من هؤلاء الثلاثة هو تشانغ هاو باي. حتى أن واحدا من أسنانه كُسر في تلك المباراة!



وكان من الواضح أن وضع عائلة تشانغ هاو باي أفضل بكثير!



كان لديه خلفية جيدة لكنه بقى خلف لو فينغ سواء من حيث القوة أو من حيث الوضع. دائما عندما يأتي أحدهم ليمدحه , يأتي آخر ليقارنه بـ لو فينغ!



الغضب!



كره تشانغ هاو باي لو فينغ بكل شيء.



"دعنا نذهب" شعر تشانغ هاو باي بشيء من الألم بينما يضغط أسنانه. منذ المباراة التي خسر فيها ضرسه ومُلأ فمه الدم , كان يشعر بالألم في كل مرة يضغط على أسنانه.



بينما يشاهد المجموعة الخماسية تبتعد , قال ويي وين لـ لو فينغ "منذ ضُرب تشنغ هاو باي ضربا مبرحا من قِبلك , أصبحت شخصيته أفضل"



تشانغ هاو باي؟



لم يقلق لو فينغ بشأن شخص كهذا قط.



"أفضل التعامل مع أمور أقل" قالها لو فينغ بينما يمشي مع ويي وين نحو المنزل.




❊❊❊❊❊❊❊




في الطريق إلى المنزل.



[دوت , دوت]



رن صوت بوق سيارة بين السيارات في الشارع. الآن أصبحت جميع السيارات تعمل على الطاقة الكهربائية , وبفضل ذلك , على الأقل , لم يعد هناك رائحة بنزين في الشوارع.



"ويي وين , لقد تبقى شهر واحد للإمتحانات. في هذا الشهر , دعنا نقوم بأفضل ما نستطيع" مشى كل من لو فينغ و ويي وين في الشارع.



"يمكن أن تأخذ استراحة مؤقتة في الدوجو هناك. قم بالتدريبات الجسدية في حين ذلك كثف مذاكرتك للدروس الثقافية أكثر. كل المجهود الذي بذلناه في الاثنى عشر سنة الماضية كان من أجل هذه الإمتحانات"



"نعم , اثنى عشر من الدراسة الثقافية. هذه الامتحانات ستحدد مصيرنا" تنهد ويي وين "الامتحانات الامتحانات. كجيش من عشر آلاف جندي مع أحصنتهم يعبرون على جسر من خشب"



"نعم". أومأ لو فينغ.



حتى لو كان يملك لقب "النخبة" فوضع منزله لا يعتبر بتلك الجودة. مهما كانت الدروس الثقافية منخفضة , يستطيع دائما الحصول على عمل "حارس نخبة" والحصول على 20-30 ألف دولار سنويا. لكن كيف يمكن لـ لو فينغ أن يقبل بأن يكون مجرد حارس؟





…………..





في نفس الوقت , على ارتفاع ألف متر عن منطقة تشي-آن.



كان هناك نسر ضخم ذو تاجٍ أسود يحلق فوق المدينة. كان جسده بطول عشرين متر تقريبا , كان مثل طائرة حربية ضخمة. كان لدى ريشه لمعان معدني بارد؛ والريش على رأسه كان أسود قاتم , كان يشبه تاجاً أسوداً. مخالبه الضخمة كانت ذات لونً ذهبي.



نظر إلى الناس في المدينة أدناها , بزوج عيون حادة ذات لون ازرق لامع ، بـ نية القتل.



[بووم!!]



كان النسر الذهبي ذو التاج الأسود مرتفعا للغاية , لكن سرعته زادت أضعافا مضاعفة فجاة , وصل إلى سرعة مخيفة وحتى أنه اخترق حاجز الصوت. أطلق النسر صرخة بصوت عالي وثاقب. نزلت موجة الصدمة التي يمكن أن ترى بالعين المجردة بسرعة إلى الأسفل.




❊❊❊❊❊❊




منطقة تشي-آن , نفق طريق زي-تيان , انتظر لو فينغ مع ويي وين الإشارة الخضراء.



فجأة——



[آآآ——] (صرخة النسر ، ماعرفت أترجمها بشكل أفضل…)



فجاة أتى صوت برق ثاقب للأذان , حتى إذا كان صوت برق , فهو مختلف للغاية عن صوت برق السماء. صوت برق السماء كان مرتفعا ومسبب الطرش. لكن هذا الصوت كان ثاقبا للأذان , شعر لو فينغ بألم خفيف في طبلة أذنه. وأغلق الناس في الشارع آذانهم.



قال لو فينغ بينما ينظر إلى السماء "إنها صرخة طائر"



"همم؟" دهش لو فينغ.



تسبب صوت الصرخة الثاقبة للأذان لزجاج ناطحة سحاب أن يخرج صوت [كا~~~ كا~~~].



كسر الكثير من الزجاج وسقط إلى الأسفل. سقط بعضهم على ممر المشاة , والبعض على أضواء الشارع وحتى أن بعض القطع ضربت الناس.



[با!] [بينغ!] [تشاك!] (أصوات تحطم..)



استمرت أصوات التحطم لفترة من الوقت.



سقطت قطعة من الزجاج على ضوء الشارع بجانب لو فينغ.



"وااه!" سرعان ما اتخذ ويي وين خطوتين إلى الخلف , وهرب من الزجاج المكسر.



سقطت قطعة من الزجاج على الأرض , طارت الشظية من الزجاج نحو لو فينغ مثل شفرة.



"همم؟" رأها لو فينغ من حافة عينه.



مع ذلك , لم يتهرب. وقف ساكنا فقط. في لحظة , تحركت يده اليمنى مثل البرق وأمسك الشظية الطائرة نحوه.



عكست شظية الزجاج صورة لو فينغ. رماها في الهواء مرتين وأمسكها ثم رماها بشكل عشوائي. طارت شظية الزجاج , مثل سلاح خفي , نحو صندوق القمامة البعيد وسقطت داخله.



السير الذي توقف للحظة عاد للحياة. وبدأ الناس في الشارع المناقشات. حتى إذا جرح بعض الاشخاص غير المحظوظين ، فـ أكثرهم لم يحصل له شيء.



"ما هذه القوة؟ " نظر لو فينغ إلى السماء.



"كانت صرخة قوية للغاية. يجب أن يكون مخلوقا قويا. ويي وين , أنت جيد في موضوع المخلوقات , أليس كذلك؟ هل تعلم ما هو نوع هذا الوحش؟"



ضيق ويي وين عيناه؛ كانت عيونه تلمع بحماس.



"فينغ , هناك نظام حماية على ارتفاع 500 متر عن المدينة. من المؤكد أن هذا المخلوق يطير على ارتفاع أعلى 500 متر. رغم كل هذا الارتفاع , إلا أن صرخته قوية. لن تجرأ المخلوقات العادية على الصراخ فوق مدينة بشر حتى!"



"قوة وتعجرف كهذا , و صوت يليق بذلك…. هذا هو , يجب أن يكون واحداً من 'نسور التاج الأسود'!"



لمعت عيون لو فينغ "نسر التاج الأسود؟"



بالطبع كان قد سمع عن نسر التاج الأسود ذو السمعة السيئة.



"نسر التاج الاسود في الترتيب الثالث بين وحوش الـ دياو" لمعت عيون ويي وين.



"يبلغ طول جسم نسر التاج الأسود البالغ حوالي 21 متر. يصل إلى 36 متر عند فتح جناحيه وسرعة طيرانه تصل لـ3.9 ماخ² , وهذا أسرع من سرعة الصوت بـ3.9 ضعف. إذا قلنا أن سرعة الصوت هي 340 م/ث , فهذا يعني أن سرعته 1326 م/ث و 4774 كم/س"



كان لو فينغ يعلم أن نسر التاج الاسود قوي. لكن مع ذلك , عندما سمع عن سرعة لا تصدق مثل 1326 م/ث لم يستطع إلا أن يصدم لدرجة أنه نسي أن يتنفس.



في هذه الثانية , في غمضة عين , ابتعد هذا الشيء آلاف الأمتار.



وأضاف ويي وين بحماس "إن ريش نسر التاج الأسود أقسى من الألماس حتى. ربما بقساوة معدن كاي ليي من الدرجة الثالثة"



"لقد كان هناك أحد المقاطع المصورة الذي أحدث ضجة في الشبكة العنكبوتية, فقد كان فيه نسر التاج الأسود يتبع حشدا من الوحوش, ليشتبك الحشد مع الجيش, و يتلقى النسر النيران الكثيفة من مدفع ألهة النار, ذات رصاصات ذو عشرون ملم, و معدل إطلاق يعادل الـ 7000 طلقة بالثانية, أتدري ماذا يعني 7000 طلقة؟! كل طلقة من ذلك الفيض تستطيع إختراق صفيحة فولاذية بسمك 50 ملم , ورغم ذلك فإن تلك الطلقات…. لا بل ذلك السيل من الرصاصات, القادم من مدفع ألهة النار لم يستطع إصابة ريشة واحدة من نسر التاج الأسود."



لمعت عينا ويي وين بالحماس و تطايرت الكلمات من فمه بشغف" و بعد ذلك المشهد المذهل, جاء مقاتل غامض, حاملا بيده سكينا مصنوعة من معدن كي لي, و بضربة واحدة شطر ذاك النسر المتوج إلى نصفين ,ذاك النسر الذي واجه سيل الرصاصات بكل سهولة مات بضربة واحدة"



شعر لو فينغ بنبضات قلبه تتسارع.



ذاك الفيديو إنتشر في جميع مواقع الشبكة, لذلك فإن لو فينغ قد رآه بالفعل.



"لقب المحارب, لقب يحمله أمثال ذاك المقاتل, لقب يحمله من يستطيع شطر نسر التاج الاسود وغوريلا شيطانية قوية بمجرد سكينة صغيرة, لقب يرمز للقوة, أريد أن أحمل هذا اللقب, لا بل سأحمله بكل تأكيد ، عاجلا أم آجلا سأحمل ذاك اللقب!"



كانت تلك الكلمات التي يعلقها لو فينغ قريبة من قلبه, لا ليس فقط لو فينغ, هذه أحلام كل فتى مراهق لا زال في سذاجة المراهقة.



فأي فتى لا يتطلع لأن يكون مقاتلا قويا يعرفه الجميع؟, إنه لمن حق الفتية أمثال لو فينغ أن يحلموا.



لكن ذاك المقاتل الغامض الذي شطر النسر نصفين كان من ضمن أفضل 100 مقاتل خارق عالميا, و ذلك حسب قائمة أفضل المقاتلين على الشبكة, يستطيع الشباب أن يحلموا أن يصبحوا مثله, لكن هل يستطيعون حقا أن يدخلوا قائمة أفضل مئة مقاتل؟



"لو فينغ إستيقظ من أحلام اليقظة لقد وصلنا البيت بالفعل"



صاح ووي وين بصوت عالي ، يبدو أنه تعب و هو يحاول لفت انتباه لو فينغ.



إستيقظ لو فينغ من أفكاره العميقة, ليكتشف أنه بالفعل أمام القطاع المليء بالمباني الأسطوانية, التي بنتها الحكومة في الساحل الجنوبي, كان هذا القطاع المملوء بالمباني الصغيرة ورخيصة الإيجار, هو الحي الذي عاش فيه لو فينغ طوال سنينه الثماني عشر.





بواسطة :
Naser00021
الفصل التالي
تحميل الفصل PDF
عرض باقي الفصول
العودة لصفحة الرواية
التعليقات
تابعنا على تويتر
جميع الحقوق محفوظة © 2020 جزيرة الروايات
سياسة الخصوصية - شروط الأستخدام

تم تصميم و تطوير الموقع بواسطة xTrimy